في ذكرى انفجار مرفأ بيروت.. الجروان: يجب دعم لبنان

35

يعيد الرابع من شهر اغسطس هذا العام ذكرى حزينة للشعب اللبناني حيث هزّت العاصمة اللبنانية واحدة من أقوى الانفجارات التي سُجّلت في التاريخ، والتي خلفت آلاف الضحايا بين قتيل وجريح وتشريد، وتسببت في دمار هائل للممتلكات وسبل العيش.

 

وفي هذا اليوم الحزين، ادان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام احمد بن محمد الجروان، هذه الجريمة المدمرة، وقال في بيان، حصلت وكالة النيل للأخبار على نسخة منه، ان هذا اليوم هو ليس ذكرى لان الجرح لا يزال مفتوح، يعيشه اللبنانيون كل يوم، ولم يكن هذا اليوم يومًا عاديًا بالنسبة للبنان فقط بل للعالم اجمع.

وقدم الجروان تعازيه لذوي الضحايا، وطالب بكشف الحقيقة ومحاسبة المجرمين. وأكد ان لبنان هو بلد الفكر الحر ودور النشر العملاقة، وبلد المعرفة والعلم والتعايش المشترك والثقافة والسياحة حيث كان مقصداً لكل دول العالم.

أشاد الجروان بحب اللبنانيين للحياة رغم كل الظروف التي مروا بها وقال ان حب الحياة هو الترياق المجدي في وجه التطرف والإرهاب. ودعا اللبنانيين الي التكاتف والتعاون والتواجد حيث يوجد الوجع للتخفيف عن الموجوع ومساعدة المحتاج.

 

ودعا الجروان أعضاء المجلس العالمي للتسامح والسلام وشركاءه والمجتمع الدولي إلى الوقوف إلى جانب لبنان وشعبه، ودعا جميع الدول إلى دعم وتقديم المساعدة اللازمة وتجديد الأمل في أننا سنبقى مع شركائنا في الإنسانية على الرغم من كل الآلام التي تجتاح لبنان وسط أزمات متعددة، وتجديد الأمل في ان يتجاوز لبنان هذه الازمة ليعود لبنان أفضل مما كان بلد التسامح والعيش المشترك والسلام ويعود لبنان سويسرا الشرق، واكد اننا جميعا سنواصل العمل حتى يتحقق هذا الأمل.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.