7 مزايا للعملات البلاستيكية قبل طرحها بالأسواق المصرية

139

كتب – سليمان علام:

تشهد مصر ظهور العملات البلاستيكية فئة العشرين جنيها والعشر جنيهات، خلال الفترة المقبلة وبالتحديد نوفمبر المقبل، وفقا لما تم الإعلان عنه مؤخرا.

ويعتزم البنك المركزي المصري، إصدار أوراق البنكنوت الجديدة فئة 10 و20 جنيها والمصنوعة من مادة البوليمر، هو بلاستيك رقيق ومرن، ويتم إنتاج فئات النقد الجديدة بأحدث خطوط إنتاج العملات في العالم وبمواصفات تأمين هي الأحدث على المستوى الدولي، حيث سيتم تداول الـ10 جنيهات و20 جنيها جنبا إلى جنب مع فئات النقد السارية.

وفيما يلي تقدم “وكالة النيل للأخبار” أبرز المزايا التي تمتاز بها العملات البلاستيكية قبل ظهورها في الأسواق المصرية:

– تمتلك ميزات أمان محسّنة مثل الصور المجسمة، ما يجعل تزويرها أصعب من الأوراق النقدية التقليدية.

– تتميز العملات البلاستيكية بمواصفات أكبر مقارنة بالعملة الورقية مثل طول فترة عمرها الافتراضي، وهي ليست سريعة التلف أو التشوه.

– تصنع من مواد صديقة للبيئة، مقاومة للرطوبة والمياه والميكروبات كما أن العملات القديمة لن تلغي نفس الفئة من العملات الورقية بل ستكون الفئتان متوفرين في السوق.

– أقل تكلفة عن العملات الورقية والمعدنية، ولديها عمر افتراضي أطول 5 مرات من العملة الورقية لتميزها بالقوة والسمك الأقل.

– تشارك في المساهمة في القضاء على الاقتصاد الموازي، كما أنها لا تنقل أو تحمل فيروسات أو ميكروبات.

– تساعد على حركة النقد بالأسواق بالإضافة إلى أنها تساهم بشكل كبير في تقليل التكلفة الخاصة بالطباعة وتعمل على تحسين مستوى العملة المتداولة.

– من الصعب الكتابة عليها وتحتوى على مادة مقامة للمياه والرطوبة والاتساخ، لذا لن تساهم في نقل الميكروبات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.