60 حالة وفاة ومئات المصابين في أمريكا بسبب السجائر الإلكترونية

أعلنت المراكز الوطنية الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، ارتفاع حصيلة ضحايا مرض مرتبط باستعمال السيجارة الإلكترونية إلى 60 حالة في البلاد إضافة إلى مئات الإصابات.

وقالت المراكز في بيان مشترك، إن “الوفيات سجلت في 27 ولاية إضافة إلى العاصمة واشنطن”، وأن “الإصابات سجلت في جميع ولايات البلاد الـ50، بالإضافة إلى أراضي بورتوریكو وجزر العذراء”.

وأوضحت، أن “أعمار الضحايا تتراوح بين 15 و75 عاما مشددة على أنها وبالتعاون مع الإدارة الفدرالية للغذاء والسلطات الصحية، أحرزت تقدما في تحديد أسباب المرض”.

وأعلنت المراكز مطلع نوفمبر الماضي، أن تحقيقاتها تفيد بأن “خلات فیتامین – ه”، هي السبب المحتمل وراء حالات الوفاة والإصابة، مشيرة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة دور مكونات أخرى في هذه السجائر.

وفي السابق صرح مسؤولو صحة أمريكيون، تسجيل أربع حالات وفاة، نتيجة مرض تنفسى غامض مرتبط بتدخين السجائر الالكترونية، مما يرفع العدد الكلى للوفيات إلى 52.

وفي أول ديسمبر الماضي أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، علاج 118 حالة جديدة فى المستشفيات فى 50 ولاية ومقاطعة كولومبيا ومنطقتين من الأراضى الأمريكية حتى العاشر من ديسمبر، وبلغ عدد الأشخاص الذين عولجوا فى المستشفيات 2409، فيما أُعلنت حالات وفاة مؤكدة فى 26 ولاية ومقاطعة كولومبيا، وفق ما نقلته “سكاى نيوز” عن وكالة “رويترز” للأنباء.

وأعلن مسؤولون، شهر نوفمبر الماضى ، اكتشاف أسيتات فيتامين (هـ)، يعتقد أنها تستخدم فى منتجات تدخين إلكترونى غير قانونية تحتوى على ماريجوانا، فى جميع العينات المأخوذة من الرئة من 29 مريضًا، ووصفت مراكز مكافحة الأمراض أسيتات أسيتات فيتامين (هـ) أو أسيتات التوكوفيرول، بأنها “مادة كيميائية تبعث على القلق”، وأوصت بعدم إضافتها إلى السجائر الإلكترونية أو منتجات التدخين الإلكتروني، لكن التحقيقات ما زالت مستمرة.

0
التخطي إلى شريط الأدوات