تعرف على حقيقة نقل تمثال رمسيس الثاني في سيارة نصف نقل !

بعد ان انتشرت صورة نقل تمثال أثري كبير على هيئة ملك مصري قديم على مواقع التواصل الإجتماعي بواسطة سيارة نصف نقل بطريقة عشوائية وجعلت الكثير من رواد التواصل الإجتماعي يعلقون بكثير من العبارات التي تشير إلى عدم الاهتمام بآثار مصر ونقلها بطريقة عشوائية.

كشف رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار الدكتور أيمن عشماوي، ان التمثال الذي ظهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتم نقله بطريقة عشوائية، ليس تمثالا أثريا، بل هو تمثال تم استنساخه ووضع منذ أكثر من 15 عاما أمام جامعة الزقازيق ليزين المكان فقط.

وقامت الأجهزة التنفيذية بمحافظة بالشرقية بنقل التمثال المستنسخ والذي يشبه ذلك الخاص بالملك رمسيس الثاني، ضمن خطة المحافظة لتطوير المنطقة وفتح محاور مرورية جديدة.

ويشار إلى ان الجهات المعنية بالآثار في مصر تقوم دائما بنقل الآثار المصرية بشكل سليم يراعي الحفاظ وسلامة الآثار .

0
التخطي إلى شريط الأدوات