وفاة مؤسس إذاعة القرآن الكريم المصرية

توفى منذ قليل، الإذاعى الكبير، محمد عبد العزيز عبد الدايم، مؤسس ورئيس شبة القرآن الكريم، الذى تقلد العمل بها بعد 3 سنوات كانت تذيع التلاوة القرآنية دون تقديم أو تعقيب، حيث تخرج من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، وكان يرتدى العمامة الأزهرية، ومتمكن من اللغة العربية، ليبدأ عمله كأول مذيع دينى.

وبدأ محمد عبدالعزيز عبد الدايم عمله كأول مذيع دينى بعد تخرجه من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، وكان يرتدى العمامة الأزهرية، ومتمكن من اللغة العربية. 
وتقلد محمد عبد العزيز عبد الدايم منصب وكيل وزارة الإعلام المصرية سابقاً وأحد رواد البرامج الدينية بالتلفزيون المصري وأحد مؤسسى شبكة القرآن الكريم وأول صوت ينطلق من إذاعة القرآن الكريم، إلى جانب الإعلامية سامية صادق التى أكد أنها أعطته فرصة لتقديم برنامجه الدينى (فى رحاب الإيمان) على إذاعة البرنامج العام.  وباشر عبدالعزيز، عمله فى تقديم الإذاعات والاحتفالات الدينية لكبار القرآء والمحدثين وأشهر هذه الحلقات تقديمه لذكرى فتح مكة تحت رعاية رئاسة الجمهورية من ساحة قصر عابدين، وتلاوة للشيخ عبدالباسط محمد عبدالصمد، ومنها إلى لقاءات مع وزراء أوقاف مصر، ومفتوها، وكبار علماء الأمة.  وقال عبد العزيز عمران، رئيس الإدارة المركزية للبرامج الدينية بالتليفزيون المصري إنه من المقرر تشييع الجثمان، اليوم السبت، في مسقط رأسه، في قرية تفهنا العزب، مركز زفتى بمحافظة الغربية، حيث لم يحدد موعد العزاء بعد.  ويذكر أن محمد عبد العزيز، قد تخرج في كلية الشريعة والقانون عام 1965، ويعد أحد رواد إذاعة القرآن الكريم، وهو صاحب مقولة “إذاعة القرآن الكريم من القاهرة”، وقدم عدد من البرامج الدينية، منها “في رحاب الإيمان” و”قضايا معاصرة” و”أنوار الإيمان”، فضلًا عن تقديم شعائر صلاة الجمعة والفجر، وذلك قبل أن يخرج على المعاش عام 2005، كما شارك في تقديم بعض البرامج الدينية على التليفزيون المصري.

0
التخطي إلى شريط الأدوات