وفاة طبيب كويتي متأثراً بإصابته بـ«كورونا»

بسبب المضاعفات بعد الإصابة

توفي اليوم السبت استشاري الروماتيزم بدولة الكويت بمستشفى مبارك ومستشفى جابر للقوات المسلحة دكتور علي عبدالله الصغير بسبب مضاعفات فيروس كرونا المستجد كوفيد 19.

وبحسب صحيفة القبس، يعتبر الدكتور الصغير من أوائل الأطباء في الكويت الذي يتخصص في مجال أمراض الروماتيزم، وسيوارى جثمانه الثرى عصر اليوم.وكانت أعلنت وزارة الصحة الكويتية، اليوم السبت، مشاركة الكويت في تجربة (تضامن) العالمية عبر فريق بحثي كويتي من وزارة الصحة وجامعة الكويت، ضمن إحدى أكبر الدراسات العالمية لتقييم فاعلية الأدوية المضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكرت الوزارة – في بيان صحفي اليوم – أن النتائج الأولية لتجربة (تضامن) السريرية التي تتولى تنسيقها منظمة الصحة العالمية، خلصت إلى أن التدبير العلاجي لكورونا بأدوية (ريمديسيفير) و(هيدروكسي كلوروكين) و(لوبينافير- ريتونافير) و(إنترفيرون)، على مدى 28 يوما، له تأثير ضئيل أو معدوم، سواء على مدة بقاء المرضى داخل المستشفى، أو على معدل وفيات مرضى كورونا.

وأوضحت أن الدراسة أجريت في 30 دولة حول العالم بهدف معرفة تأثير هذه العلاجات على المعدل الإجمالي للوفيات، والحاجة إلى أجهزة التنفس الاصطناعي، ومدة البقاء في المستشفى بين المرضى الذين يتلقون الرعاية داخل المستشفيات.

0
التخطي إلى شريط الأدوات