«وزارة البترول» تستعد لإعلان الأسعار الجديدة للوقود

وفقًا لمعادلة سعرية تتكون من سعر برميل النفط خام برنت العالمي وسعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري

تستعد وزارة البترول والثروة المعدنية لإعلان الأسعار الجديدة للوقود من البنزين والسولار بعد أسبوع من الآن، حيث ستنعقد اللجنة الخاصة بالتسعير التلقائي للوقود والمعنية بتحديد أسعار الوقود في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل.

وأعلنت لجنة التسعير التلقائي في يوليو الماضي قرارها بتثبيت أسعار البنزين عند سعر 6.25 جنيه للتر البنزين 80، و7.50 جنيه للتر البنزين 92، و8.50 جنيه للتر البنزين 95، فيما استقر سعر بيع السولار عند 6.75 جنيه للتر.

وتعمل آلية التسعير التلقائي للوقود على تعديل أسعار بيع بعض المنتجات البترولية في السوق المحلية، بما يتناسب مع سعرها الحقيقي.

وتستهدف الآلية تغيير أسعار الوقود بشكل ربع سنوي، حيث يتم تعديل الأسعار، وفقًا لمعادلة سعرية تتكون من سعر برميل النفط خام برنت العالمي وسعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، بجانب عدة تكاليف خاصة بالنقل والتصنيع والاستيراد والتسويق والجمارك وغيرها من التكاليف الأخرى الثابتة، حيث ترتفع أو تنخفض أسعار الوقود بنسبة 10% أو تثبيت السعر.

وتُعقد اللجنة كل ثلاثة أشهر، حتى يكون هناك متوسط سعري، وحتى يتم تقييم أسعار النفط الخام برنت العالمي بشكل صحيح وعادل.

0
التخطي إلى شريط الأدوات