هل اقتربت شريحة الليمبي ؟!

هل حبيبتك تحبك حبا صناعيا ؟

بقلم : مجدي كامل .
منذ سنوات خرج إلينا الفيلم العربي الليمبي 8 جيجا يحمل خيالا علميا كوميديا يبرز فكرة زرع شريحة يتمكن صاحبها من تخزين ما يحلو له من معلومات تغير من حياته بشكل أفضل ، وقد يكون هناك من المشاهدين من منَّى نفسه أن ترى هذه الشريحة النور ليمتلكها فتخرج به من واقعه الأليم لعالم المال والسعادة و تحقيق الأحلام .
وخرجت إلينا الشائعات في الفترة الأخيرة أن (بيل جيتس ) صاحب شركة مايكروسوفت يقوم بالتمويل لإنتاج شريحة مماثلة سوف يتم إدخالها للجسم من خلال اللقاح لكوفيد 19 ولكن تلك الشائعة لاعلاقة لها بالواقع .
أما الشريحة التي بالفعل تم إنتاجها في عام2017 فلها قصة أخرى فقد خرج إلينا إيلون ماسك المستثمر والمخترع والمدير التنفيذي لشركة اسبيس إكس ليعلن عنها وفي سبتمبر الجاري لعامنا هذا 2020 أعلن عن أنه بالفعل قد تم زرعها لتتصل بالخلايا العصبية في رؤوس ثلاثة خنازير وقد تم اختيار الخنازير تحديدا لقرب مخ الخنزير من المخ البشري وذلك تمهيدا لزراعتها في رأس الإنسان بشكل اختياري .
وتلك الشريحة تتصل بالإنترنت وكل الماكينات الذكية المحيطة بك من خلال شعيرات لا تتجاوز الألف شعيرة بالمخ ولا يزيد قطرها عن 8 مليمترات لتمثل تلك الشريحة قفزة رهيبة في مجال التحكم في كل ما حولك و عالم الطب لقدرتها على معالجة الكثير من الأمراض كالشلل الرعاش والزهايمر.
وراح القائمون على ذلك المشروع يفكرون في العمل على تمكين الشريحة من التعامل مع الحالة النفسية وقدرتها على تطوير الذكاء البشري ليزيد أداء الإنسان عن الذكاء الاصطناعي ومعالجة الاكتئاب والغضب وتخليص الإنسان من الذكريات المؤلمة ومعالجة الحزن والكراهية وغير ذلك من مشاعر الإنسان بما في ذلك الحب .
ولك أن تتخيل أن تجلس طويلا ويسبح خيالك في دائرة الشك متسائلا هل حبيبتك تحبك حبا صناعيا بفعل الشريحة أم جاء حبها طبيعيا واستولى بالفعل على قلبها ؟
وهذا يعني أن يتم تحميل مجموعة كبيرة من الثقافات أو اللغات أو القوانين أو علوم الفيزياء أو الطب والهندسة وغيرها للشريحة المثبتة في رأسك فتتحول بعد التحميل إلى مجموعة من العلماء الشموليين بلا احتياج لدراسات واختبارات ومدارس وتعليم .
كما أنك لن تكون في حاجة للكلام فمن الممكن أن ترسل ما برأسك لزوجتك مثلا كنظام البلوتوث أو الواي فاي
قبل أن يسبح خيالك في قدرة تلك الشريحة لابد أن تعلم أن مخك الذي يفكرون في توصيل الشريحة ذات الالف شعيرة به يحتوي على ستة وثمانين مليار نيرون وكل واحد يرتبط بعشرة مليارات من النيرون أي أنه عالم رهيب من الخلايا العصبية وأن شريحتهم هذه إبرة في ملايين الأطنان من القش .
ولكن لم يقف الأمر عند هذا الحد بل أخذت الشائعات تتلاحق وتتسابق وبدأ الكثيرون يتحدثون عن أثر تلك الشريحة في الحمض النووي وهناك من قال أنها ستحقق نظرية العالم السكاني ( مالتس )التي طالبت بخفض البشر للنصف لتتمكن البشرية المتبقية من العيش نظرا لتناقص الموارد كالطاقة والمواد الغذائية .
وهناك من أشاع عن تلك الشريحة أنها ستكون بالنسبة لك كل شيء وتتحكم أنت فيها كالفيزة تماما وبها أيضا جميع بياناتك وممتلكاتك وأموالك بالبنوك وسنداتك وبطاقة الرقم القومي وستغني البشر عن التعامل النقدي تماما وأشاعوا أنها ستكون إجبارية ليتمكن مخترعوها من السيطرة عليك وفي كل تصرفاتك لتصبح تحت أعينهم ليل نهارويعرفون مكانك ويأمرونك وتنفذ .
ولكن دعني أهمس في أذنيك قائلا لك : ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ” فلا تخف وتوكل على الله فقط .

5+
التخطي إلى شريط الأدوات