رئيس التحرير

محمد كمال

نقيب الأطباء في تأبين شهيدات الطب : سياسات الصحة ” تعسفية “

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

نعى نقيب الأطباء الدكتور حسين خيرى شهيدات الطب رانيا محرم وسماح نبيل ونورا كمال، وقال إن ما حدث هو فاجعة للجميع وهو نتيجة سياسات تنتهجها إدارات الصحة منذ زمن في التعسف الإدارى ضد الأطباء، وفى هذه الحادثة ظهر تعسفهم فى الأمر بالانتقال من المنيا للقاهرة ليلا فى جو غير آمن وعدم توفير مواصلات آمنة، وتهديدهم وترويعهم بنقل أو انتداب خارج الإدارة.

وقال نقيب الأطباء، خلال حفل التأبين المقام في دار الحكمة : “حتى لاتسيل دماء أخرى لأطبائنا ولكى تتوقف هذه السياسات..اتخذنا قررات فورية ومنها إحالة المتسببين من صحة المنيا والوزارة إلى التحقيق النقابي وتقديم بلاغات للنائب العام والنيابة الإدارية، بالإضافة إلى تقديم دعم مادى لأسر الشهيدات من النقابة ومن اتحاد المهن الطبية، ورفعنا مطالب تحسين بيئة العمل للاطباء لكل المسؤولين وأطالب النواب بضرورة استجواب الوزيرة للوقوف على ملابسات الحادث والمتسببين فيه”.

وأكد خيري إن هناك مطالب نرفعها دائما لتحسين بيئة العمل للأطباء وعدم تعرضهم للحبس الاحتياطى والتشهير بهم فى الإعلام وتوفير سكن آدمى وبدل العدوى والمرتبات

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة