نشأت الديهي: لا آمال مرجوة من لبنان طالما فيها «حزب الله»

كتب - سليمان علام :

432

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن اللبنانيون يتظاهرون اليوم في مظاهرات غاضبة وحاشدة في ذكرى انفجار مرفأ بيروت، وهناك مجموعة من الهجمات في جنوب لبنان على الأراضي المحتلة مما دفع إسرائيل لتهديد المؤسسات الدولية بأنهم ربما تجتاح جنوب لبنان.

وأضاف “الديهي”، مقدم برنامج “بالورقة والقلم”، المذاع عبر فضائية “TeN”، اليوم الأربعاء، ماذا يريد حزب الله من محالات استفزاز دولة إسرائيل، فهي دولة محتلة لا خلاف على ذلك، لكن ما يقوم به حزب الله، هل هو محاولة كفاحية أو مزايدة تمثل انتحار للبنان؟.

وأكد أن انفجار مرفأ بيروت كشف وفضح الاهتراء الداخلي والفساد والإفساد والعناصر الإجرامية والنهايات الطرفية للأخرين في لبنان، فلبنان أصبحت منكوبة ودولة مجمدة سياسيًا لا يمكن أن يتحرك الوضع في لبنان في ظل الوضع الحالي.

وتابع، الرئيس اللبناني ميشيل عون، عقب انعقاد مؤتمر دلي لدعم لبنان شكر الدول الصديقة الشقيقة على دعم لبنان، متسائلًا: “متى يتضامن الساسة اللبنانيون مع لبنان ويتركوا لبنان لمن يستحق أن يحكمها بعيدًا عن الارتزاق وأن يكون نهاية طرفية لأحد؟”.

وأكد أن لبنان بها نفوذ فرنسي لا يمكن لأحد أن ينكره، وإيران تتحكم في لبنان عن طريق مندوبها حزب الله، مؤكدًا أن هناك قوى إقليمية تتحكم في التراب اللبناني، منوهًا بأن لا أمل في لبنان طالما هناك حزب الله الذي يحمل سلاح وهناك ميليشات مسلحة موازية للجيش اللبناني، وهناك 3 رؤساء في الدولة فلن تقوم للبنان قائمة، ولا بد أن يكون هناك دولة واحدة بجيش واحد وقرار واحد، مشددًا على أن إذا أردوا اللبنانيين أن يستقيم لبنان عليهم أن ينسفوا نظام المحاصصة السياسية ونظام المناطق، وبعض أبناء لبنان السياسيين أخطر على لبنان من أعداءها وهم أعدى أعداء لبنان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.