نائب أردوجان: تطبيع العلاقات مع مصر مستمر في إطار الإرادة المشتركة

في «إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح والاحترام المتبادل»

33

د ب أ 

أعلن فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، أمس، استمرار تطبيع العلاقات مع مصر في «إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح والاحترام المتبادل»، وفقاً لما أوردته وكالة «الأناضول».

وقال أوقطاي، في كلمة أمام لجنة الموازنة بالبرلمان التركي، إن التحولات الجيوسياسية الأخيرة في الشرق الأوسط انعكست على مقاربات دول المنطقة أيضاً.

وأضاف أن الموقف التركي المتمثل بإعطاء الأولوية للتعاون الإقليمي أثمر عن فتح حقبة جديدة في العلاقات الثنائية.

وأردف: «تستمر اتصالاتنا مع مصر لتطبيع العلاقات، في إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح المشتركة والاحترام المتبادل».

واستطرد نائب الرئيس التركي: «قمنا وسنواصل القيام بكل ما تتطلبه مصالح بلدنا وشعبنا».

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد أن المصافحة التي جرت بينه وبين نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في قطر، يوم الأحد، كانت خطوة أولى نحو مزيد من التطبيع في العلاقات بين البلدين.

ونوَّه أردوغان بأن تحركات أخرى ستلي تلك الخطوة الأولى من أجل تطبيع العلاقات بين القاهرة وأنقرة.

وتابع الرئيس التركي أنه يريد أن تكون الاجتماعات مع مصر على مستوى أعلى، في سياق الاتجاه نحو تطبيع العلاقات.

وكانت مصر وتركيا قد عقدتا عدة جولات رسمية لأجل استئناف العلاقات بشكل طبيعي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.