من هي «السوبرانو المصرية» التي منحتها ألمانيا جائزة أفضل فنانة شابة لعام 2021؟

وكالات:

18

حصلت السوبرانو المصرية العالمية فاطمة سعيد، على جائزة “أوبوس كلاسيك”، إحدى أرفع الجوائز في مجال الموسيقى الكلاسيكية بألمانيا، وذلك عن فئة أفضل فنانة شابة لعام 2021.

ونشرت السفارة الألمانية بالقاهرة عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”، صورة حصول فاطمة سعيد على الجائزة، مصحوبة بتعليق: “احتفلت ألمانيا في أكبر مسارح برلين بحصول السوبرانو المصرية العالمية فاطمة سعيد، وهي خريجة مدرسة سان شارل بورومى الألمانية بالقاهرة، على جائزة (أوبوس كلاسيك) لأول ألبوم قامت بتسجيله، وتعتبر هذه الجائزة من أرفع الجوائز في مجال الموسيقى الكلاسيكية بألمانيا”.

 

أضافت: “فاطمة سعيد درست الموسيقى الكلاسيكية والغناء الأوبرالي في ألمانيا وحصلت على الماجستير ودراساتها العليا في أكبر معاهد برلين، تهانينا لمغنية الأوبرا المصرية طبقة السوبرانو، فاطمة سعيد، أفضل فنانة شابة لعام 2021”.

السوبرانو فاطمة سعيد ولدت في القاهرة عام 1991، وفي سن الرابعة عشرة، تلقت أول درس غناء لها في الاستوديو الصوتي للدكتور نيفين علوبة في دار أوبرا القاهرة.

 

سرعان ما أدركت عائلتها ومدرسيها موهبتها، وشجعها مدرسيها على مواصلة دراستها في الخارج، وتم قبولها في مدرسة هانز إيسلر للموسيقى في برلين، خلال فترة وجودها هناك، فازت بجائزة منحة التميز للوحدة الرابعة وجائزة ستارت آب ميوزيك لعام 2013 لمدرسة الموسيقى.

وبعد حصولها على شهادة البكالوريوس في الموسيقى من مدرسة هانز إيسلر للموسيقى في عام 2013؛ حصلت على منحة دراسية للدراسة في أكاديمية ديل تياترو آلا سكالا في ميلانو، وأصبحت أول سوبرانو مصرية تغني على هذا المسرح العريق.

وخلال سنوات دراستها وعلى مدار حياتها المهنية، فازت فاطمة سعيد في العديد من مسابقات الأوبرا الدولية، منها مسابقة فيرونيكا دون الدولية للغناء في دبلن، ومسابقة ليلى جينسر الدولية للأوبرا في إسطنبول، الجائزة الكبرى في مسابقة جوليو بيروتي الدولية للأوبرا الأولى باللغة الألمانية، وكذلك حصلت على الجائزة الأولى في المسابقة السنوية للموسيقيين الشباب التي تعقد في ألمانيا، وغيرها.

بالإضافة إلى غنائها على مسرح لاسكالا في ميلانو؛ غنّت فاطمة سعيد على مسارح أشهر ديار الأوبرا وفي المهرجانات العالمية، في نابولي ولبزيج وبرلين والقاهرة ومسقط وبون ومهرجانات في إسبانيا وتورينو وبودروم.

مثلت فاطمة سعيد مصر في يوم حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في جنيف، وغنّت إلى جانب خوان دييجو فلوريز، حيث غنّت من أجل حق الأطفال في التعليم والكرامة من خلال الموسيقى.

وفي عام 2016، حصلت فاطمة سعيد على جائزة فخرية من المجلس القومي للمرأة في مصر، وأصبحت أول مغنية للأوبرا تحصل على جائزة الإبداع للدولة عن إنجازها الفني المتميز على المستوى الدولي.

وطرحت فاطمة سعيد أول ألبوماتها “النور”، وفي فبراير الماضي، أعلنت مجلة BBC الموسيقة، عن ترشيحها السوبرانو المصرية لنيل جائزة أفضل صوت لعام 2021، عن الألبوم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.