من علامات الساعة .. الإفتاء تعلق على وفاة الفنان مصطفى درويش «فجأة»

2٬899

قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى في دار الإفتقاء المصرية، إن النبى صلى الله عليه وسلم، أخبرنا أن الساعة لا تقوم إلا بعد انتشار موت الفجأة، مستشهداً بالحديث النبوي الشريف، حيث قال صلى الله عليه وسلم: “إذا قربت القيامة يزداد موت الفجأة”.

وتابع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج “فتاوى الناس”، المذاع على فضائية “الناس”، اليوم الثلاثاء: “موت الفجأة يعنى واحد ماشي في الشارع يقع يموت، واحد نام ومات، وده علامة على اختلال النظام واقتراب القيامة.

وأضاف أن هذا لا يجعلنا نزهد فى الدنيا، أو العمل، وعلينا أن نزداد صلاحاً وإيماناً ونعلم أن الأمر كله بيد الله، ينبغي أن نتعلم أن نتوكل على الله ونثق في الله ونرضى بقضائه ولا نسخط على الحياة، لكل إنسان قدره ورزقه، فسبيل النجاة الرضا بما قدره الله لنا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.