مصطفى جمعه يكتب: قنا «رائعة المدن» في عيدك…لكي كل الحب

153

أنا عندي قنا أحب المدن ، وأجمل الأماكن ،وأغلى الناس ، حروفها الثلاثة تترجم مكانتها في وجدان اَهلها

 “ق” قلب و”ن” نور و”ا”اصل ،ساكنة في نبضي ،وهوا مسامي ، وداخل شراييني لها عناوين لاسماء شوارع وحارات وبنايات وحكايات وأماكن وشخصيات وزكريات مع بشر من معدن اصيل وفوق راسي تاج ، بتاريخها افتخرت، ومن تراثها نهلت ، ومن بحرها شربت ، ومن شعرها غنيت ،ومن أدبها رويت ،ومن فنها سقيت ، ومن تقاليدها سطرت ،ولعاداتها امتثلت فهي أنشودة التاريخ،وعبير الأزمنة، وعطر الأمكنة،آية الإبداع في الدنيا،وحضارة اعتلت كل الجسور من عصر الخرافة الى عصرالاستفاقة،

قنا فوق الارض زهرة، تذوب لهمسة مسكونة بالحسن والفرح النبيل، والنور نحوها يمد يديه كالظامئ الى عوالم خيالها فتقطف منه البريق والسحر الذي على صدر السهول الوارفة والزهورالباسمة التي يتعدد فيها الجمال وتتمازج الالوان ومن اجل هذا من يصل اليها يعش حالة لا حزن فيها ولاوجوم ولا تعب.

قنا…حُبلى بأسرار الأيام والفنون وبيوت السحر المعتق والزهور، فعليها ازهرت الحقول واومأت الفصول وغلفت دنياها احلام السنين فغاص التاريخ في عينيها من الجوى ورنا على افق اشتهائها فارتوى

قنا ….عصفورة عشقت الشجن فسكنت في اهدابه ، يحيطها من كل جانب هيامه الازرق ووهج ضحاه وشعاع همسه الذي يلاحق على سطحها العبير والندى في اجمل حدائقها الغناء التي تكونت بساحل المدى. قنا جزيرة من الصفاء والحسن والسحر وكأنها مقطع يجيء من قصائد الايام ساطعاً كالصبح من ضوء الشموس، ومن رحيق الامكان الممزوج بالحلم والشهد والعبيروالبريق الذي فتح كنوز السندس بهمسة سكبت نسائم غسلت الدواخل بالعبق. كل سنة يا محبوبتي انتي واهلك في خير وسعادة وحب ونهضة وتقدم بمناسبة عيدك القومي 3 مارس.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.