مصر وقبرص واليونان وفرنسا وإيطاليا مع الحل السياسي بليبيا

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن الاجتماع التشاوري الذي عقد، اليوم الأربعاء، بالقاهرة، مع وزراء خارجية قبرص واليونان وفرنسا وإيطاليا، في غاية الأهمية، نظرا لتوقيته الحرج وتطورات الأحداث في المنطقة، مشيرا إلى أن الصراع في المنطقة يحتاج إلى حلول سياسية لا قوى عنف أو تيارات إرهابية متطرفة.

وأكد شكري، أنه ينبغي العودة إلى المسار السياسي في ليبيا، موضحا أن الدول المجتمعة اليوم، ترى أنه يجب مساعدة الليبيين على اتفاق ووقف العنف.

وأضاف، أن الاتفاق التركي مع حكومة الوفاق يعد انتهاكا للشأن الليبي، ومحاولة لضرب الجهود الليبية والدولية الساعية إلى إيجاد حلول للأزمة الليبية.

0
التخطي إلى شريط الأدوات