مصر تولى اهتماما بالغا بمكافحة الهجرة غير الشرعية


التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم مع أنطونيو فيتورينو، مدير عام المنظمة الدولية للهجرة. وحضر اللقاء السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة لشؤون الهجرة والمصريين فى الخارج، ولوران دى بوك، مدير مكتب المنظمة فى مصر، والسفير إيهاب فوزى، مساعد وزير الخارجية.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن مدير عام المنظمة الدولية للهجرة أعرب عن شكره للرئيس عبد الفتاح السيسى، والحكومة المصرية على دعم مصر وتعاونها البناء مع المنظمة، ليس فقط فى الإطار الثنائي، وإنما أيضاً فى الإطار متعدد الأطراف، لا سيما خلال فترة تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، وما شهدته من تعزيز أطر التعاون فى مجالات الهجرة على مستوى القارة.

وأشاد فيتورينو بالاستراتيجية الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والتى تبنتها مصر منذ ٢٠١٦ بما جعلها من أوائل الدول التى تتبنى اقتراباً نشطاً وفعالاً للتعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وانعكس ذلك فى انخفاض معدل الهجرة غير الشرعية من مصر إلى أوروبا خلال الشهور الماضية إلى ما يقرب من الصفر، بفضل الإجراءات الفعالة التى تقوم بها الحكومة.

من جانبه أكد رئيس الوزراء على ما توليه مصر من اهتمام بالغ بمكافحة الهجرة غير الشرعية، لما لها من آثار اجتماعية واقتصادية وقانونية سلبية، لاسيما فى هذه الظروف المضطربة التى تمر بها منطقة الشرق الأوسط.
وأشار مدبولي إلى ضرورة التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية من خلال منظور شامل، يأخذ فى اعتباره كافة الأبعاد المرتبطة بهذه الظاهرة، ويتبنى سياسات دائمة، لا أن يكون مجرد رد فعل لأحداث طارئة.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن السفيرة نبيلة مكرم أشارت خلال الاجتماع إلى الجهود التى تقوم بها وزارة الهجرة لتنفيذ المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، والتى تركز على المحافظات الأكثر تصديراً للمهاجرين غير الشرعيين، حيث انطلقت بالفعل أولى محطات هذه المبادرة فى محافظة الفيوم، وسوف تتجه إلى محافظة البحيرة يوم الاثنين القادم.

وفى هذا الصدد وجهت الوزيرة الدعوة لمكتب المنظمة الدولية للهجرة للمشاركة فى فعاليات حملة التوعية فى محافظة البحيرة. واختتمت مكرم حديثها بالتأكيد على أن الدولة المصرية ليست ضد الهجرة القانونية المنظمة ، وإنما هى فقط تكافح الهجرة غير الشرعية، من أجل حماية أبناء مصر من مخاطر هذه الظاهرة.

وعقّب مدير عام المنظمة الدولية للهجرة مثنياً على فكرة هذه المبادرة وأهدافها، معرباً عن استعداد المنظمة لتقديم كل الدعم الممكن من اجل إنجاح المبادرة وتعظيم مردودها.
وصرحت الوزيرة بأنها اتفقت مع مدير المنظمة على انه فى الاجتماع السنوى القادم للمنظمة فى جنيف سيتم عرض جهود الدولة المصرية من خلال المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” فى مكافحة الهجرة غير الشرعية من خلال فيلم وثائقى عن الزيارات الميدانية وأنشطة التدريب والتأهيل للسفر بالطرق الشرعية كنموذج يحتذى به.

0
التخطي إلى شريط الأدوات