رئيس التحرير

محمد كمال

مصر تحذر من انتقال الإرهابيين الأجانب

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

شارك الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أمس الخميس، في فعاليات اليوم الأول للاجتماع الخامس للفريق الاستشاري رفيع المستوى المعني بمكافحة الإرهاب التابع للاتحاد البرلماني الدولي، والمُنعقد على مدار يومين، بمقر الاتحاد البرلماني الدولي في العاصمة السويسرية، جنيف.

وأجرى عبدالعال عدة مداخلات أمام الاجتماع، أشار فيها إلى أن الإرهاب يهدد الأمن والسلم الدوليين، مؤكدًا أن هناك مسئولية قانونية على الدول التي تسهم أو تساعد أو تشجع نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب من مكان إلى آخر.

وأشار عبدالعال إلى أن نموذج الحروب بالوكالة أصبح معروفًا ومرئيًا في كثير من الأماكن في العالم، مؤكدًا أن الاتحاد البرلماني الدولي يجب أن يكون له موقف من ذلك.

كما أشار رئيس البرلمان المصري إلى التخوف المشروع من انتقال المقاتلين الإرهابيين الأجانب عن طريق مساعدة بعض الدول من سوريا إلى دول أخرى بها عدم استقرار، وهذا ما تحذر منه مصر وستقف ضده.

وشدد على أن أي دولة ستشارك في عملية النقل تقع عليها مسئولية قانونية في هذا الشأن، ويمكن الرجوع عليها بالتعويض للأضرار، وإثبات علاقة الدولة المساعدة بعملية النقل سهل.

وفي مداخلة أخرى، أكد علي عبدالعال أن هناك أربعة أركان لأي استراتيجيه ناجحة لمواجهة الإرهاب، يتمثل أولها في فهم الأسباب والظروف المؤدية للإرهاب، وثانيها هو المواجهة على الأرض من خلال قوات مكافحة الإرهاب المدربة والمجهزة، ويأتي الركن الثالث داعمًا من خلال التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات، ورابع هذه الأركان هو احترام حقوق الإنسان ودعم الضحايا.

وخلال الاجتماع، ناقش أعضاء الفريق الاستشاري رفيع المستوى عددًا من الموضوعات الهامة المدرجة على جدول أعماله، حيث تم إقرار جدول الأعمال، واستعراض واعتماد تقرير الاجتماع الرابع للفريق الاستشاري الذي عقد في بلجراد بصربيا في أكتوبر 2019، حيث ضم التقرير ما أكده المجتمعون على أهمية عمل الفريق الاستشاري رفيع المستوى باعتبار أن الإرهاب أهم التحديات الرئيسية التي تواجه العالم اليوم.

وناقش الاجتماع أيضًا أساليب عمل الفريق الاستشاري رفيع المستوى المعني بمكافحة الإرهاب، والعلاقات بين الفريق، بوصفه النقطة المحورية البرلمانية العالمية للأنشطة البرلمانية المتعلقة بمكافحة الإرهاب، ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة الإرهاب، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

يذكر أن الدكتور علي عبدالعال يتمتع بعضوية الفريق الاستشاري منذ عام 2017- ممثلًا عن المجموعة العربية بالاتحاد- وهو العام الذي شهد إنشاء الفريق الاستشاري رفيع المستوى المعني بمكافحة الإرهاب كأحد أهم أجهزة الاتحاد البرلماني الدولي، ويعمل تحت رئاسة اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد، ويضم في عضويته 23 عضوًا ممن لديهم الخبرة والمعرفة ذات الصلة، ويعقد اجتماعاته مرتين في العام.

ويعتبر الفريق بمثابة مركز التنسيق العالمي للأنشطة البرلمانية المتعلقة بجهود مكافحة الإرهاب في إطار البرنامج المشترك لمكافحة الإرهاب والتطرف للاتحاد البرلماني الدولي، بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب (UNOCT)، حيث وقّعت المنظمات الثلاث على مذكرة تفاهم لإضفاء الطابع المؤسسي على التعاون بين الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة.

ويسعى الفريق لتحديد خطة للعمل معدة من جانب الأعضاء لمشاركة البرلمانات في مكافحة الإرهاب ومنع التطرف، وتحديد أوجه القصور التي تعوق تنفيذ القرارات المعنية للاتحاد البرلماني الدولي ولمنظمة الأمم المتحدة، ودعم الإجراءات البرلمانية والأعمال التشريعية اللازمة لتنفيذ القرارات والاستراتيجيات ذات الصلة. ( أ ش أ)

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة