«لامبورجيني» تبيع 4852 سيارة خلال النصف الأول من 2021

54

وكالات :

دخل النصف الأول من 2021 صفحات التاريخ لدى «لامبورغيني»، إذ وصلت مبيعاتها الدولية من شهر يناير حتى شهر يونيو إلى مستويات قياسية. فقد قامت الشركة التي يوجد مقرّها في سانتا أغاتا بتسليم 4852 سيارة خلال الشهور الستة الأولى من السنة، مما يجعلها نصف السنة الأفضل على الإطلاق للعلامة التجارية الإيطالية العريقة، مع زيادة بنسبة قدرها 37 % عن الفترة ذاتها من 2020. ويبدو المشهد المستقبلي إيجابياً بالمثل، حيث تم تسجيل طلبات حتى الآن تغطّي الإنتاج للشهور العشرة القادمة، أي لغاية أبريل 2022.

وقال ستيفان وينكلمان، الرئيس والمدير التنفيذي لدى «لامبورغيني»: هذه النتيجة الاستثنائية هي تأكيد مضاعف لنا وبرهان على قوّة ومتانة العلامة التجارية التي تشهد إقبالاً متنامياً على الرغم من فترة التحدّيات المستمرّة وعدم الاستقرار في الأسواق. كما إن هذا يشير إلى القبول الإيجابي لخطّتنا الصناعية الجديدة فيما يتعلّق بتحويل مجموعة منتجاتنا إلى كهربائية مستقبلاً، حيث سنستثمر ما يزيد عن 1.5 مليار يورو بحلول العام 2024. وتنطلق ’لامبورغيني‘ في مرحلة من التغيّرات الهائلة، حيث ستترافق الابتكارات التقنية مع الاستدامة، في ظل التركيز على الأداء الأقصى للمنتجات والالتزام الكامل بالسِمات المتوارَثة للعلامة التجارية.

وتشهد مبيعات كافة طرازات ’لامبورغيني‘ ارتفاعاً بارزاً. وتحتل المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) الفائقة نوع ’أوروس‘ موقعها المتميّز كأفضل طراز مبيعاً بعدد 2796 مركبة بنمو 35% بفضل قدرتها على الجمع بين الأداء من أعلى المستويات والمرونة الممتازة، وتأتي بعدها ’هوراكان‘ بعدد 1532 سيارة ونمو 46%، ثم ’أفنتادور‘ بعد 524 سيارة ونمو 21%.

ومن ناحية الأسواق، احتلّت الولايات المتحدة الأمريكية مجدّداً المركز الأول (1,502 سيارة)، وتبعتها الصين (563 سيارة) التي انتقلت إلى المركز الثاني، ثم ألمانيا (391 سيارة)، المملكة المتحدة (318 سيارة)، اليابان (258 سيارة)، الشرق الأوسط (226 سيارة) وإيطاليا (197 سيارة). وتتميّز المبيعات بتوزيعها المتوازن جداً في المناطق الكبرى الثلاث وهي أمريكا، أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وآسيا-الباسيفيك. وتتمثّل ’لامبورغيني‘ على الصعيد الدولي عبر شبكة تضم 168 وكيلاً في 51 سوقاً حول العالم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.