كيف تتقن اللغة العربية .. بسرعة وسهولة

كيف تتقن اللغة العربية ؟
قال استاذ اللغة العربية مجدي كامل إن كان دافعك لإتقانها قويا فذلك سيمكنك من القرب منها ولذا عليك أن تعلم أن الهدف الأسمى لتعلمها يجب أن يكون الرغبة في فهم كتاب الله القرآن الكريم و فهم أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتابع ” ولابد أن نعي أنه لا يجوز لنا أن نتقنها كلغة عامية بل لابد من اللغة العربية الفصيحة – نطقًا وكتابةً – ولكن علينا أيضا أن نضع في الحسبان أنها ليس بالسهولة التي تيسر لنا إتقانها بمجرد بداية تعلمها فهي تتطلب صبرا ومثابرة وعدم التكاسل أو التراجع فهناك الكثير من الصعاب يصاحب تعلمها ولذا لابد من التمسك بالوصول إلى الهدف الذي نسعى إليه” .
وأشار كامل إلى أن أول ما يجب البدء به هو تعلُّم حروف الهجاء نطقا وكتابة وكيفية وصل الحروف وإتقان كتابة الهمزة في مواضعها المختلفة
وتابع “لابد من الاهتمام بالإملاء والترقيم حتى يتحول المقروء إلى مسموع تستطيع تفسيره من خلال معرفة متى الوصل بين الكلمات والفصل بين الجمل”.
وأضاف “وجب البدء بالجمل البسيطة ومعرفة الحروف ومعانيها ، ومنها حروف العطف والجر والنفي والنهي والحروف الناسخة، ثم الدخول في عالم الإعراب أي قواعد اللغة العربية نحوا وصرفا”.
فلابد من الاهتمام بضبط الكلمة بنية وإعرابا وعلامات الرفع والنصب والجزم والجر والفرق بين الاسم والفعل والحرف واسم الفعل
ولابد من التفريق بين اسم الزمان والمكان والمصدر الميمي واسم المفعول واسم الفاعل و صيغ المبالغة واسم المرَّة واسم الهيئة والاسم المقصور والممدود والمنقوص
وأكد كامل انه لابد من أن نعرف أن ثروتنا الحقيقية في اللغة هي المفردات اللغوية من أجل فهم المراد من الجمل والعبارات
ةأيضا علينا ألا نغفل دور البلاغة فالمراد من جملة قد يتغير طبقا لمراد القائل كما أن الكلمة الواحدة قد يكون لها أكثر من معنى
وأكد كامل ان من أسرع الوسائل لإتقان اللغة كثرة القراءة للكتب المضبوطة كلماتها بنية وإعرابا والاستماع للمحاضرات والدروس والخطب باللغة العربية الفصيحة الصحيحة وممارسة النطق بها مع غيرك الذي يرغب في تحقيق نفس الهدف
واختتم كلامه قائلا : “الاعتماد على وسائل البحث الالكترونية في تجميع كل ما ذكرناه صار ميسورا فاللهم الموفق” .

0
التخطي إلى شريط الأدوات