قصة الطفلة المصرية ملكة جمال الأطفال في روسيا (صور)

ملكة جمال الأطفال في روسيا، الطفلة المصرية الجميلة ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي تيا حمدي، والتي صنفت كأجمل طفلة روسية من أصل مصري بعد فوزها بلقب ملكة جمال الأطفال في روسيا عام 2019.
وتبلغ تيا حمدي من العمر 5 سنوات، ولدت لأب مصري وأم روسية، وحصدت لقب أجمل طفلة في روسيا بالجمع بين الجمال الروسي وخفة الدم المصرية، حيث نالت تيا شهرة واسعة في مجال الإعلانات، وأصبح صورها تملأ شوارع روسيا.
وتحولت تيا إلى نجمة وأصبحت نموذجا رائعا للأناقة والجمال في عالم الموضة في روسيا، وأنشا والداها لها حسابا على “إنستغرام”، حيث تنال صور “تيا” كثيرا من التعليقات من متابعيها ومحبيها.

القصة بدأت من مدينة شرم الشيخ جنوب سيناء، حيث تزوج الشاب المصري، حمدي حسن، الذي يعمل في مجال العلاج الطبيعي والبيئي بالمدينة السياحية الشهيرة، من فتاة روسية، وأنجب تيا.

وفي حديث لـ”العربية”، قال حسن إن طفلته حملت الجنسيتين المصرية والروسية. ورغم عمرها الصغير حيث كانت تبلغ عاماً ونصفا، لاحظ الوالدان قدرات تيا في اللغة الروسية ورقص الباليه وذاكرتها القوية.

قرر تسفير طفلته وزوجته إلى روسيا لمدة 3 أشهر كل عام. وهناك تعلمت الطفلة الكثير من المهارات الخاصة حتى تم اختيارها للعمل في قطاع الإعلانات في التلفزيون الروسي وحققت إعلاناتها رواجاً كبيراً، خاصة أنها جمعت بين الجمال الروسي وخفة الدم المصرية وأصبحت نجمة إعلانات تملأ صورها شوارع روسيا.

كما لفت إلى اختيار طفلته للمشاركة في مسابقة ملكة جمال روسيا للأطفال لعمر 5 سنوات، حيث تنافس معها نصف مليون طفلة من مختلف مقاطعات ومدن روسيا. وتفوقت عليهن جميعاً في الذكاء والجمال وخفة الدم والقدرة التعبيرية بالوجه، وحصدت المركز الأول وفازت باللقب، موضحاً أن تيا تستعد للمشاركة قريباً وخلال شهر في مسابقة ملكة جمال الكون.

وبهذا أصبحت تيا أول مصرية وعربية تفوز بلقب ملكة جمال الأطفال في روسيا. وقال والدها: “يكفينا ذلك ويكفينا أن الطفلة المصرية الصغيرة أبهرت الروس بالجمال والذكاء العربي”.

Volume 0% 

0
التخطي إلى شريط الأدوات