فيروس الصين يصيب بورصة وول ستريت

تراجعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية عند الفتح الثلاثاء، ليتعثر صعود قياسي لبورصة وول ستريت بسبب القلق من تداعيات انتشار فيروس مميت في الصين وتوقعات متشائمة للنمو العالمي من صندوق النقد الدولي. 

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 79.05 نقطة، أو 0.27%، إلى 29269.05 نقطة، بينما تراجع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا 8.59 نقطة، أو 0.26%، إلى 3321.03 نقطة. 

ووفقا لـ”رويترز”، هبط المؤشر ناسداك المجمع 27.88 نقطة، أو 0.30%، إلى 9361.07 نقطة.

وأعلنت الصين، الإثنين، وفاة شخص ثالث جراء إصابته بالفيروس الغامض الذي بدأ في بالظهور الشهر الماضي.

ووصل المرض الذي ظهر في ديسمبر/كانون الأول في سوق في ووهان (وسط الصين)، إلى 3 بلدان آسيوية أخرى؛ هي اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية، وبلغ عدد الإصابات به التي تم التأكّد منها 221 حالة، بينها 218 في الصين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الإثنين، أنها ستعقد اجتماعا طارئا الأربعاء، لتحديد ما إذا كان مناسبا إعلان “حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي”، أم لا، وهو التدبير الذي يتخذ عادة مع الأوبئة الأكثر خطورة.

وللمرة الأولى، أعلنت السلطات الصحية الصينية إصابات جديدة بالفيروس خارج مدينة ووهان الكبيرة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، تشمل 5 حالات في بكين (شمال) و14 في محافظة غوانغدونغ الجنوبية المحاذية لهونغ كونج.  

ويثير الفيروس مخاوف متزايدة بعد وفاة شخص ثالث في عطلة نهاية الأسبوع منذ ظهور المرض، ومع ارتفاع ملحوظ بعدد المصابين الجدد في ووهان (140 حالة جديدة، 198 حالة بالإجمال)، بينهم 9 حالاتهم حرجة.  

ويسعى العلماء إلى تحديد طريقة انتقال المرض. ويعتقد أن سوق الأطعمة البحرية في ووهان هو مركز انتشار المرض.

0
التخطي إلى شريط الأدوات