“فولكسفاجن” تنتج مليون سيارة كهربائية

13

أعلنت شركة فولكسفاجن الألمانية العملاقة للسيارات أنها سوف تسرع وتيرة خططها لإنتاج وبيع السيارات الكهربائية. 

وذكرت الشركة، الجمعة، أنها تستهدف في الوقت الحالي إنتاج مليون سيارة كهربائية بحلول عام 2023، قبل عامين من الموعد الذي كانت حددته للوصول لهذا العدد.

كما تستهدف الشركة، ومقرها مدينة فولفسبرج الألمانية، إنتاج 1.5 مليون سيارة فئة “إي.دي” التي تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل، بحلول عام 2025.

وتريد فولكسفاجن أن تصبح من كبرى الشركات المنتجة للسيارات الكهربائية على مستوى العالم، ولكنها تواجه منافسة قوية من شركات أخرى سبقتها إلى هذا المجال، مثل تسلا الأمريكية.

وتعتزم فولكسفاجن استثمار 11 مليار يورو حتى 2024 لتطوير سيارات كهربائية تحت علامتها التجارية الرئيسية، علاوة على 33 مليار يورو لتطوير سيارات تحت العلامات التجارية الأخرى التابعة لها.

ومنتصف شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، أعلنت فولكسفاجن ارتفاع مبيعاتها من السيارات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بنسبة أكثر بكثير من مبيعاتها في الشهر نفسه من العام الماضي، حيث ارتفعت المبيعات بنسبة 3.9% إلى 586 ألفا و400 سيارة.

وأوضحت بيانات الشركة أن مبيعاتها حققت نموا واضحا في سوقها الداخلي في ألمانيا، حيث نجحت الشركة في زيادة مبيعاتها في ألمانيا بأكثر من الخمس، ليبلغ عدد السيارات التي بيعت داخل ألمانيا في الشهر الماضي 54 ألفا و800 سيارة.

كما حققت مبيعات أكبر شركة سيارات في أوروبا ارتفاعا في السوق الصيني، وهي أهم سوق للشركة، حيث بلغت مبيعات الشركة هناك 316 ألفا و700 سيارة، بارتفاع بنسبة 4% مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتراجعت مبيعات الشركة بنسبة 2.9% في منطقة وسط أوروبا وشرقها، مقارنة بالشهر الماضي.

وتسبب تزايد الطلب في الولايات المتحدة على سيارات الدفع الرباعي في ارتفاع مبيعات الشركة هناك، حيث ارتفعت المبيعات الشهر الماضي بنسبة 9.1% إجمالا، بواقع 29 ألفا و200 سيارة، وهي نسبة منخفضة إجمالا، إذا قورنت بمبيعات الشركة في أسواق أخرى.

 ومع ذلك، فإن “هذا هو أفضل شهر نوفمبر/تشرين الثاني تشهده الشركة منذ عام 2016” حسب ما أكدت الشركة، مشيرة إلى أن 55% من السيارات التي باعتها الشركة في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي هي سيارات رباعية الدفع.

يشار إلى أن هناك تراجعا في مبيعات سوق السيارات على مستوى العالم.

وحسب شركة فولكسفاجن، فإن حصيلتها في سوق السيارات العالمية ارتفعت مؤخرا، ولكن ذلك لا يخفي حقيقة تراجع مبيعات الشركة بعض الشيء في الفترة من يناير/كانون الثاني الماضي وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2019، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، حيث باعت الشركة في هذه الفترة 5 ملايين و663 ألفا و100 سيارة، أي بتراجع 0.7%.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.