«فلاشينغ ميدوز» | عودة تاريخية لتييم أمام زفيريف

عودة تاريخية لتييم أمام زفيريف تمنحه أول ألقابه الكبرى
ليتوّج للمرة الأولى في مسيرته بلقب بطولة كبرى في التنس

حوّل النمسوي دومينيك تييم، المصنف ثانياً، تأخره بمجموعتين أمام الألماني ألكسندر زفيريف، وأحرز لقب بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، ليتوّج للمرة الأولى في مسيرته بلقب بطولة كبرى في التنس.
وحقق تييم (27 عاماً) عودة تاريخية ليفوز على زفيريف، المصنف خامساً، 2-6 و4-6 و6-4 و6-3 و7-6 (8-6) في 4 ساعات ودقيقتين على ملعب «آرثر آش»، ويحصد لقبه الأول بعد 3 محاولات فاشلة في نهائي رولان غاروس 2018 و2019 وملبورن 2020.

النمسوي دومينيك تييم


وهذه المرة الاولى في الحقبة المفتوحة للبطولة، ينــــــجح لاعـــب فـــــي قلب تأخـــره بمجموعتين في النهائي، والأولى يُحسم النهائي بشوط فاصل «تاي بريك».
واصبح تييم اول لاعب من خارج الثلاثة الكبار، أي السويسري روجيه فيدرر، الإسباني رافايل نادال، والصربي نوفاك ديوكوفيتش، يحرز لقب بطولة كبرى منذ السويسري ستانيسلاس فافرينكا في «فلاشينغ ميدوز» 2016.
كما بات النسموي أول فائز جديد في البطولات الكبرى، منذ الكرواتي مارين تشيليتش في «فلاشينغ ميدوز» ايضاً العام 2014.
وفي ختام المباراة، نال تييم جائزة بقيمة 3 ملايين دولار.
وبعد التتويج، عزّز مركزه الثالث في تصنيف اللاعبين المحترفين الصادر، أمس، رافعاً رصيده الى 9125 نقطة، ليبتعد بفارق كبير عن فيدرر الرابع (6630)، ومقترباً من نادال الثاني (9850)، فيما بقي ديوكوفيتش، في الصدارة بفارق مريح (10860).
ولدى السيدات، صعدت اليابانية نعومي اوساكا، بطلة «فلاشينغ ميدوز»، الى المركز الثالث (5780)، فيما احتفظت الأسترالية آشلي بارتي بالصدارة (8717)، والرومانية سيمونا هاليب (6356) بالمركز الثاني.

المصدر | أ ف ب

0
التخطي إلى شريط الأدوات