فقراء…

53
بقلم/ أسامة أبو زيد:
فقراء…
تقول الحكاية:
أراد رجل فاحش الثراء أن يشعر ابنه بقيمة النعم التي بين يديه، ويريه كيف يعيش الفقراء، فأخذه في رحلة إلى الريف، وقضوا أياماً وليالي في ضيافة أسرة فقيرة تعيش في مزرعة صغيرة.
وفي طريق العودة سأل الأب ابنه: كيف كانت الرحلة؟
أجاب الابن: كانت ممتازة.
الأب: هل رأيت كيف يعيش الفقراء؟
الابن: نعم.
الأب: إذن، أخبرني ماذا تعلمت من هذه الرحلة؟
الابن: لقد رأيت أننا نملك كلباً واحداً والفقراء يملكون أربعة كلاب، ولدينا بركة ماء في وسط حديقتنا وهم لديهم جدول ليس له نهاية. لقد جلبنا الفوانيس لنضيء حديقتنا وهم لديهم نجوم تتلألأ في السماء. باحة بيتنا تنتهي عند الحديقة الأمامية ولهم امتداد الأفق. لدينا مساحة صغيرة نعيش عليها وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول. لدينا خدم يقومون على خدمتنا وهم يقومون بخدمة بعضهم بعضا. نحن نشتري طعامنا وهم يأكلون مما يزرعون. نحن نملك جدراناً عالية لكي تحمينا وهم يملكون أصدقاء يحمونهم.
كان والد الطفل صامتاً مندهشاً، ثم أكمل الطفل: شكراً لك يا أبي لأنك أريتني كم نحن فقراء…
قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.