رئيس التحرير

محمد كمال

«على أنغام Who Made Who».. السياحة والآثار تحتفل غداً بتعامد الشمس على رمسيس بأبو سمبل

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
من المقرر بثه مباشرة للعالم أجمع من خلال القنوات الرقمية

تحت رعاية وزارة السياحة والآثار، يُقام غدا الاثنين الموافق ٢٢ فبراير، عرض موسيقي بدون جمهور من أمام معبد أبو سمبل للفرقة الموسيقية الدنماركية الشهيرة Who Made Who، وذلك تزامنًا مع الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبده بأبو سمبل.

وأوضح المهندس أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي أن هذا العرض الموسيقى تنظمه شركة CERCLE الفرنسية، وأنه من المقرر بثه مباشرة للعالم أجمع من خلال القنوات الرقمية لهذه الشركة والمتخصصة فى هذه النوعية من العروض والفعاليات على مستوى العالم، وذلك عبر حساباتها على المنصات الرقمية المختلفة مثل ( Facebook- Twitter -you tube-  TikTok).

وأشار إلى أن هذه الشركة تعد أكبر منصة بث مباشر للموسيقي في العالم حيث يتجاوز عدد مشاهديها أكثر من 20 مليون مشاهد لكل بث، مؤكدا على أنه سيتم إقامة هذا العرض الموسيقى مع تطبيق كافة الاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المُتبعة في المتاحف والمواقع الأثرية.

وأضاف أن إقامة هذا العرض الفني الموسيقي من أمام معبد أبو سمبل تأتي فى إطار خطة الهيئة لجذب كافة الفعاليات المتميزة التي من شأنها أن تساهم في الترويج للمقاصد السياحية المصرية المختلفة والمتنوعة، خاصه في ظل تزامن هذا العرض الموسيقي مع الاحتفال بتعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني.

وأوضح أنه في اطار ادراك الهيئة للمتغيرات التي فرضتها الظروف الحالية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي جعلت شرائح كبيرة من السائحين والراغبين فى الاستمتاع بمشاهدة المحتوى الترفيهى والثقافى تتجه نحو المنصات الرقمية بأشكالها المختلفة، فقد أخذت الهيئة على عاتقها تعزيز وإثراء المحتوى الرقمى للمقاصد والمقومات السياحية المصرية لتحوذ على أنظار ومتابعات شرائح كبيرة من المتابعين ومواكبة التغيرات الجارية، وذلك من خلال جذب هذا النوع من العروض ومثيلتها وتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية المناسبة لها، بما يمكنها من النجاح واظهار صورة مصر السياحية  والحضارية بالصورة اللائقة بمصر كبلد سياحي هام علي خريطة السياحه الدولية.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة