سكرتيرة الجيش الأمريكي: الصراع العسكري بين واشنطن وبكين ليس حتميا ويمكن منعه

الجيش الأمريكي هو القوة الأكثر ديمومة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ

77

وكالات –

أكدت سكرتيرة الجيش الأمريكي كريستين وارموث أن الصراع العسكري بين واشنطن وبكين في آسيا والمحيط الهادئ ليس حتميا ويمكن منعه، لأجل هذا تلزم مشاركة المؤسسة العسكرية الأمريكية في ذلك.

وقالت السكرتيرة في حفل أقيم في المركز الأمريكي للدراسات الاستراتيجية والدولية: “لا أعتقد أن الحرب، على سبيل المثال، مع الصين، أمر لا مفر منه، ولكن كي لا نضطر إلى القتال، من الضروري احتواء هذه الحرب. أعتقد أن الجيش يلعب دورا مهما للغاية في هذا الأمر”.

وأضافت وارموث، أن الجيش الأمريكي هو “القوة الأكثر ديمومة” في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ويتفاعل بنشاط مع شركاء الولايات المتحدة، ولا سيما مع تايلاند وفيتنام والفلبين.

وتابعت السكرتيرة: “[من الضروري] إثبات أن هذه العلاقات قوية، وأننا نحافظ على قابلية التشغيل البيني مع حلفائنا وشركائنا في المنطقة، ونظهر قدراتنا بشكل دوري”.

واستشهدت وارموث بمثال نظام الصواريخ المتعددة الإطلاقات “هايمارس”، والذي وصفته بأنه “الردع من خلال القوة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.