روحاني: إيران لن تسعى لامتلاك سلاح نووي

 قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء إن إيران لن تسعى أبدا لامتلاك أسلحة نووية في وجود الاتفاق النووي أو بدونه، داعيا القوى الأوروبية إلى تفادي الخطأ الذي ارتكبته واشنطن بانتهاك الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى في 2015.

وأضاف روحاني، حسبما أفاد موقعه الإلكتروني، ”في وجود الاتفاق أو بدونه، لن نسعى أبدا إلى امتلاك سلاح نووي… ستكون القوى الأوروبية مسؤولة عن تبعات انتهاك الاتفاق“.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد كشف في ديسمبر الماضي عن أن بلاده بدأت في اختبار أحدث وأسرع نموذج من أجهزة الطرد المركزي، في أحدث مؤشر على انهيار الاتفاق النووي الإيراني الذي تم توقيعه مع القوى الكبرى في مايو 2015.

وكتب روحاني، خلال زيارته إلى ماليزيا، بيانا على موقعه الرسمي، قال فيه إنه “اليوم، أجهزة الطرد الجديدة أي أر 6 تعمل، بينما يتم اختبار الأجهزة الأحدث من طراز آي أر 9”.

وفقًا للمسئولين الإيرانيين، يمكن لأجهزة الطرد المركزي IR-6 إنتاج يورانيوم مخصب أسرع بعشرة أضعاف من أجهزة الطرد المركزي الأولى IR-1.

وكان علي أكبر صالحي رئيس المنظمة الإيرانيد للطاقة النووية قد أعلن أن أجهزة الطرد من طراز IR-9، تعمل بشكل أسرع من IR-6، وأسرع 50 مرة من IR-1.

وتقوم أجهزة الطرد المركزي بتخصيب اليورانيوم عن طريق تدوير سداسي فلوريد اليورانيوم سريع الدوران، مع المزيد من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة، حيث يقدر الخبراء أن طهران ستحتاج إلى مواد كافية لصنع سلاح نووي، إذا اختارت السعي إلى امتلاك سلاح نووي.
وسارعت إيران من أنشطتها النووية في أعقاب الانسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل أحادي من الاتفاق النووي العام الماضي، والذي كان قد تم التوصل إليه خلال إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

0
التخطي إلى شريط الأدوات