رئيس وزراء إسرائيل يلمّح إلى مسؤولية نتنياهو عن «فضيحة جلبوع»

وكالات:

34

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بإعادة اعتقال أربعة من الفلسطينيين الستة الذين هربوا من سجن جلبوع الأسبوع الماضي، لكنه ألمح إلى مسؤولية حليفه السابق سلفه في رئاسة الحكومة بنيامين نتنياهو، وقال إن «بعض أجهزة الدولة مرت بحالة تدهور في أدائها على مدار السنوات الأخيرة»، متعهداً بإخضاعها «لعمليات إصلاح».

وقال بينيت، في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته أمس: «ألقت أجهزة الأمن القبض على أربعة من الإرهابيين الذين فروا من سجن جلبوع، وأود الإشادة بجميع الجهات التي ساهمت في إنجاز هذا العمل»، مشدداً على أن الجهد الرامي لإعادة الاثنين الآخرين مستمر، متوجهاً بالشكر «للمواطنين الذين تصرفوا بالمسؤولية المدنية والمسؤولية العامة وأبلغوا الشرطة».

وأعلن الاتفاق مع وزير الأمن الداخلي بار ليف على تشكيل «لجنة تحقيق للوقوف على الحيثيات المرتبطة بحادث الهروب … والقيام بتحقيق شامل وجدي».

ونفى بينيت صحة تقارير إخبارية تحدثت عن إعادة العمل بآلية إرسال المنحة القطرية لقطاع غزة عبر حقائب تحمل المنحة نقدا، مؤكداً أن تلك المنحة تصل للمحتاجين في قطاع غزة بواسطة كوبونات عبر آلية بمشاركة الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.