رئيس النواب المصري: نحترم إرادة الشعب الليبى

أكد رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال أن عناصر الحل السياسي في ليبيا موجودة ومتوافرة..مشددا على أن مؤتمر برلين الدولي الذي سيُعقد الشهر الجاري يمثل فرصة مهمة للتوصل إلى توافق بين الأطراف الليبية حول تسوية سياسية للأزمة في هذا البلد الشقيق.

جاء ذلك في كلمة ألقاها عبدالعال خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد، بحضور رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح.

وجدد عبدالعال التأكيد ثوابت موقف مصر تجاه الأزمة الليبية وفي مقدمتها احترام إرادة الشعب الليبي وضرورة التوصل إلى حل سياسي يمهد لعودة الأمن والاستقرار ويحافظ على وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها وشعبها ، وذلك في إطار دعم جهود إيجاد تسوية شاملة تتعامل مع جوانب الأزمة الليبية كافة ووضع حدٍّ للتدخلات الأجنبية غير المشروعة في الشأن الليبي التي لا تربطها لا رابطة الجغرافيا ولا روابط اللغة إنما تنظر طمعاً ورغبةً في الثروات الليبية التي هي حق الشعب الليبي وحده فرضاً لأمر واقع متوهم.

وشدد رئيس مجلس النواب مجدداً على أن توقيع مذكرتيّ التفاهم بين تركيا والسيد فايز السراج في نوفمبر الماضي 2019، تشكل انتهاكًا صارخاً للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة، وتخالف أيضاً اتفاق الصخيرات المتوافق عليه، والذي يعتبر الركن الوحيد لأية شرعية قد تستند لها هذه الحكومة، كما يؤدي إلى المزيد من التقويض للاستقرار الإقليمي في المنطقة.

وقال عبدالعال: “نحن في البرلمان المصري نؤيد وندعم الموقف الشجاع الذي اتخذه مجلس النواب الليبي في رفض هاتين المذكرتين واعتبارهما لاغيتين ولا أثر لهما”.

0
التخطي إلى شريط الأدوات