حرمان هاري وميجان من “السمو الملكي”

أعلن قصر باكنجهام الملكي البريطاني، أن الأمير هاري وزوجته ميجان لن يكونا بعد الآن عضوين عاملين في الأسرة الملكية، ولن يستخدما لقب “السمو الملكي”. 

وقالت الملكة إليزابيث في بيان: “سيظل هاري وميجان و(ابنهما) آرتشي أفراداً يحظون بكثير من الحب في أسرتي”. 

وأضاف القصر أن هاري وميجان لن يتلقيا من الآن فصاعدا أي أموال عامة، وسيردان النقود التي أنفقت على تجديد مقر سكنهما. 

وكان الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل، دوقة ساسكس، أعلنا تنحيهما عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية البريطانية، وأنهما يعتزمان الاستقلال مالياً، بحسب ما أعلناه على موقع “أنستقرام”. 

وقال الزوجان: “بعد أشهر عدة من التفكير والمناقشات الداخلية، قررنا القيام بتحوّل هذا العام”، وأضافا: “نعتزم التنحي كأعضاء بارزين في العائلة المالكة والاستقلال مالياً، مع الاستمرار في تقديم الدعم الكامل لصاحبة الجلالة الملكة”. 

وأعلنت ملكة بريطانيا إليزابيث بعد ذلك موافقتها على تخلي حفيدها الأمير هاري وزوجته ميجان عن مهامهما الملكية، وذلك بعد محادثات شارك فيها أبرز أعضاء العائلة المالكة.

وأوضحت الملكة أنه سيكون هناك فترة انتقالية يقضي خلالها الزوجان الوقت بين بريطانيا وكندا، مشيرة إلى وجود حاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص إنهاء الترتيبات المستقبلية للزوجين. 

وقالت الملكة (93 عاما)، في بيان: “عائلتي وأنا ندعم تماما رغبة هاري وميجان لبدء حياة جديدة كأسرة في مقتبل العمر”.

0
التخطي إلى شريط الأدوات