حركة «طالبان» تتبرأ من زعيم «تنظيم القاعدة» أيمن الظواهري

وكالات:

27

نفى المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان الأفغانية، محمد نعيم، أمس، إيواء الحركة زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، دون أن يوضح إذا كان خلَف أسامة بن لادن موجوداً في أفغانستان أو لا.

ورداً على سؤال حول إعلان القائم بأعمال جهاز الاستخبارات المركزية الأميركي السابق، مايكل موريل، أن الظواهري يعيش في أفغانستان، حيث تأويه «طالبان»، قال نعيم لوكالة سبوتنيك الروسية «هذا كذب، لا علاقة له بالحقيقة».

وكان الظواهري قد ظهر قبل أيام بتسجيل مصوّر في الذكرى الـ20 لاعتداءات 11 سبتمبر الإرهابية على أميركا، تطرّق فيه الى الانسحاب الأميركي من افغانستان دون أن يأتي على ذكر سيطرة «طالبان» على البلاد.

وأثار نفي نعيم إيواء الظواهري تساؤلات عن مكان وجود المطلوب الأميركي رقم 1، والذي كان يعتقد انه يقيم في أفغانستان. وتمكنت الولايات المتحدة من تصفية زعيم ومؤسس «القاعدة» السابق، أسامة بن لادن، بمزرعة في باكستان.

وتتجنب «طالبان» الرد على أسئلة عن قطع علاقتها مع «القاعدة» بعد سيطرتها على أفغانستان إثر الانسحاب الاميركي الشهر الماضي. وقال متحدث باسم الحركة إنه يعتقد أن التنظيمات المسلحة الموجودة في أفغانستان ستوقف عملياتها بعد استكمال الانسحاب الأميركي، مضيفا أن حركته قد تتحرك ضد تنظيم داعش إذا رفض وقف العمليات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.