توطين التكنولوجيا الكورية الجنوبية بمصر

بحث الدكتور/ محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى مع السيد/ يوون يوا تشول سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة أوجه التعاون المشترك بين الشركات الكورية وشركات الإنتاج الحربي وذلك خلال استقبال “العصار” للسفير الكوري بمقر الوزارة.

تم الترحيب بالسفير والوفد المرافق والتأكيد علي اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بتعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين، ومناقشة سبل التعاون مع الجانب الكورى الجنوبي فى مجالات نقل وتوطين التكنولوجيا الكورية الحديثة بمصر والتصنيع المشترك للمنتجات الكورية بالمصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربي لتكون مصر مركزا لتصدير هذه المنتجات للأسواق العربية والإفريقية بجودة عالية وبسعر منافس، وذلك بالاستفادة من الاتفاقيات التجارية بين مصر والدول الإفريقية والأوروبية ومن القوانين الحالية المحفزة على الاستثمار فى مصر.

وتم خلال اللقاء استعراض آخر المستجدات التي تمت فى موضوعات التعاون القائمة بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الكورية الجنوبية فى مجالات التصنيع العسكرية والمدنية .

من جانبه أثنى السيد/ يوون يوا تشول سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة على الخبرات الفنية والإمكانيات التكنولوجية المتميزة لشركات الإنتاج الحربى المصرية، معرباً عن سعادته بالتعاون المثمر والثقة المتبادلة بين الشركات الكورية وشركات الإنتاج الحربي، الأمر الذى يشجع الشركات الكورية على الدخول فى شراكات جديدة مع الإنتاج الحربي ودعم وتشجيع التوأمة بين مصر وكوريا فى المجال الصناعى والبحث العلمي لتحقيق تنمية إقتصادية شاملة، كما أشاد بالدور الهام الذي تقوم به وزارة الإنتاج الحربي لدعم خطة الدولة المصرية في التنمية والتطوير.

كما أكد على أن لمصر دوراً محورياً في تحقيق الأمن والسلام والاستقرار الإقليمي في أفريقيا والشرق الأوسط، مشيداً بالجهود التي تبذلها الدولة لمكافحة الإرهاب وتحسين الحالة الأمنية، مشدداً على أن العلاقات بين الجانبين تشهد تطوراً إيجابياً ورغبة في إقامة شراكات صناعية في مختلف المجالات، خاصةً في ظل إهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للإستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية وزيادة أنشطتها في مصر وذلك من خلال إصدار قانون الإستثمار ولائحته التنفيذية وقوانين التجارة والصناعة التي تسهل من إجراءات إصدار التراخيص الصناعية، بالإضافة إلى إقامة المناطق الحرة واللوجستية والاقتصادية، وتطوير البنية التحتية بتنفيذ وتطوير شبكة طرق وكباري وأنفاق ممتدة تربط الدولة ببعضها البعض، والسعي إلى الإعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على أهمية تبادل الزيارات بين وفود فنية من الشركات الكورية وشركات الإنتاج الحربي المخطط التعاون معها في المجالات المقترحة وبما يمهد الطريق لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة من التعاون لصالح كلا الطرفين.

0
التخطي إلى شريط الأدوات