تنفيذ 20 محطة تحلية مياه بـ11مليار جنيه

نفت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بمصر، ما تردد من أنباء بشأن عدم صلاحية مياه محطات التحلية للاستهلاك الآدمي، لضعف مراحل التنقية.

وشددت الوزارة لمركز معلومات مجلس الوزراء، على أن مياه البحر المحلاة سليمة وآمنة وصالحة للاستهلاك الآدمي، بحسب تقرير توضيح الحقائق ورصد الشائعات.

وأضافت أن كافة محطات تحلية مياه البحر التي تم تنفيذها مطابقة للمواصفات القياسية العالمية، حيث تتم جميع مراحل التحلية آلياً باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية المُتبَّعة، دون تدخل بشرى منعاً لتلوث المياه، وذلك في إطار حرص الدولة على توفير موارد مائية غير تقليدية وتحقيق الأمن المائي.

وأوضحت أنه إطار خطة الدولة لترشيد استهلاك المياه، وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة، تم الاتجاه لتوفير مصادر بديلة لمياه الشرب والتي تتمثل في (تحلية مياه البحر بالمحافظات الساحلية، وإنشاء محطات المياه الجوفية، وإعادة استخدام المياه المعالجة، بالإضافة إلى التوسع في المعالجة الثلاثية بمحافظات الصعيد.

وأضافت أن الحكومة تعمل على تقليل الفاقد بمياه الشرب في جميع المجالات، من خلال ترشيد استهلاك المياه، وتوعية المواطنين بأهمية الترشيد).

وتابعت: “جار حالياً تنفيذ 20 محطة لتحلية مياه البحر، بطاقة إجمالية تصل لـ 553 ألف م3/ يوم، بتكلفة تبلغ 11.13 مليار جنيه، بمحافظات (مطروح – البحر الأحمر – شمال سيناء – جنوب سيناء – بورسعيد – الدقهلية – السويس)، بخلاف 64محطة قائمة بطاقة تقدر بـ 741.26 ألف م3/يوم، حيث تم مضاعفة كمية المياه المُحلاة من 80 ألف م3 عام 2014 إلى 741.26 ألف م3 حالياً”.

وذكرت الوزارة أنه من المقرر تنفيذ 18 محطة أخرى لتحلية مياه البحر بالخطة العاجلة، بطاقة إجمالية تصل لـ 421.5 ألف م3/يوم، وبتكلفة تبلغ 8.75 مليار جنيه، بمحافظات (مطروح – البحر الأحمر – شمال سيناء – جنوب سيناء – كفر الشيخ).

0
التخطي إلى شريط الأدوات