رئيس التحرير

محمد كمال

تعزيز التعاون بين سوريا واليونيسيف

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

بحث نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري الدكتور فيصل المقداد مع المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) للشرق الأوسط وشمال إفريقيا إدوارد شاكر شيبان، سبل تعزيز التعاون المشترك.

وبحث الجانبان – خلال اللقاء حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) اليوم /الأحد/ – التعاون القائم بين سوريا واليونيسيف في مختلف مجالات اختصاصات المنظمة، خاصة في إطار الاهتمام بالطفولة والصحة والتعليم والمياه،

وأشار المقداد إلى الاهتمام الذي توليه بلاده في متابعة تقديم التعليم لجميع أطفال سوريا في مختلف المراحل الدراسية، خاصة التعاون في مجال تعويض الأطفال الذين حرمتهم ظروف الحرب الإرهابية من متابعة تحصيلهم العلمي على الرغم من كل محاولات التنظيمات الإرهابية تعطيل العملية الدراسية في سوريا.

ولفت إلى تفاقم الأثر السلبي الكارثي للتدابير الأحادية القسرية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية التابعة لها على الأطفال والخدمات الأساسية المقدمة لهم، وهذا يتطلب من اليونيسيف تسليط الضوء على هذا الخطر من خلال تقاريرها وبياناتها.

من جهته.. أشار إدوارد شاكر إلى التعاون الوثيق بين سوريا واليونيسيف، إضافة إلى نشاطات المنظمة في إعادة تأهيل وترميم المدارس التي دُمرت خلال الحرب الإرهابية، والقيام بحملات تلقيح للأطفال في مختلف أنحاء سوريا بالتعاون مع وزارتي التربية والصحة..معربا عن تقديره للدور الذي تقوم به سوريا في تسهيل وصول المساعدات والخدمات للأطفال السوريين.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة