رئيس التحرير

محمد كمال

تعرف لماذا بكى محمد صلاح في حضن إيفيكا

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

يعد المدرب الفرنسي إيفيكا تودوروف نفسه بأنه أول مدرب يمنح الفرصة للنجم المصري محمد صلاح، وتحدث عن محطات من بدايات المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي في الملاعب المصرية.

ويفخر تودوروف بمساهمته في اكتشاف عدد كبير من اللاعبين خلال مشواره التدريبي في عدد من الدول الإفريقية وذلك خلال حوار أجراه مع مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية.

وقال المدرب الفرنسي إنه اكتشف “الفرعون المصري” حين كان مدربا لنادي المقاولون العرب عام 2011.

مشيرا إلى أنه حضر مباراة لفريق الشباب حين كان في رحلة بحث عن لاعبين لتدعيم صفوف الفريق الأول بنادي المقاولون العرب، وكان عندها صلاح يرتدي رقم 14 عندما دخل إلى المباراة وسجل هدفا وصنع آخر ليقلب تأخر فريقه بهدف إلى فوز 2- 1 ليطالب تودوروف بضمه سريعا إلى تدريبات الفريق الأول.

وتحدث تودورف عن ذكريات أول مباراة لصلاح مع الفريق الأول التي خاضها بعد 5 أيام فقط من التحاقه بالتدريبات، وكانت المواجهة أمام النادي الأهلي، إذ نجح صلاح في فرض نفسه في تلك المباراة وسجل هدفا بعد مراوغة مميزة لمجموعة من اللاعبين.

وقال المدرب الفرنسي المنحدر من أصول صربية إنه يحتفظ بذكرى خاصة من تلك المباراة حين تخلى صلاح عن جميع زملائه الذين ركضوا للاحتفال معه، وتوجه نحوه وعانقه وهو يذرف الدموع قائلا “أنت مدرب كبير”.

وقال أن اللاعب البالغ 27 عاما يلعب كرة القدم بفضله، وقال إن صلاح اعترف بذلك في حواراته.

ويعتقد المدرب البالغ 69 عاما أن ما يميز هداف الدوري الإنجليزي لعامين متتاليين، قدرته على التغيير السريع للاتجاه، إضافة إلى مهاراته في السرعة والاحتفاظ بالكرة.

جدير بالذكر ان بدايات محمد صلاح كانت في نادي المقاولون العرب المصري، ثم جرى تصعيده إلى الفريق الأول، واتجه بعدها للاحتراف في أوروبا، فانضم لبازل السويسري وتشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا وروما الإيطاليين، قبل أن يحط رحاله في ليفربول الإنجليزي الذي يخوض معه الموسم الثالث.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة