تركيا متورطة في هجمات إلكترونية .. “بغرض التجسس”

أكد ثلاثة من كبار مسؤولي الأمن الغربيين إن الهجمات الإلكترونية الواسعة النطاق التي استهدفت حكومات ومنظمات في أوروبا والشرق الأوسط يقف وراءها قراصنة يعملون لصالح الحكومة التركية.

ووفقا ل “رويترز”، فإن هجمات القراصنة الموالين للحكومة التركية استهدفت 30 مؤسسة وشخصية، بما في ذلك وزراء وسفارات وأجهزة أمنية.

وتابعت “من بين الضحايا، نظام البريد الإلكتروني للحكومة القبرصية واليونانية ومستشار الأمن القومي للحكومة العراقية”.

وتتضمن الهجمات اكتشاف المواقع التي يزورها الضحايا، مما قد يمكن “الهاكرز” من الوصول غير المشروع إلى شبكات الهيئات الحكومية وغيرها من المنظمات.

وقال مسؤولان بريطانيان ومسؤول أميركي واحد إن هذا النشاط يحمل بصمات عملية تجسس عبر الإنترنت مدعومة من أنقرة لتعزيز المصالح التركية.

0
التخطي إلى شريط الأدوات