بيان من فندق واقعة اغتصاب جماعية لفتاة داخل إحدى الغرف

بعدها وقع كل مغتصب منهم باسمه على جسدها وتصويرها فيديو

علق فندق فيرمونت نايل سيتي على ماتم تداوله في الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي عن واقعة اغتصاب مجموعة شباب لفتاة بعد تخديرها بعد انتهاء حفلة في 2014.

وذكر بيان الفندق:” نحن على دراية ونتابع ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات، والحفلات في عام 2014، حيث تواصل على الفور فريق عمل الفندق بالمجموعات المسئولة عن تداول تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم”.

وأضاف بيان الفندق:” حيث أن أهم أولوياتنا دائما ما كانت سلامة وأمن ضيوفنا وزملائنا، هذا ويلتزم فريق إدارة الفندق وجميع الزملاء بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حالة فتح تحقيق رسمي وسنواصل تقديم دعمنا المطلق في هذا الشأن، في هذه الأثناء قلوبنا ودعواتنا لأي شخص قد يكون تأثر بهذا الحادث المؤلم”.

وكانت موجة من الغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تداول تفاصيل جريمة اغتصاب حدثت داخل فندق نايل سيتي “فيرمونت” بوسط المدينة، وترجع لعام 2014، حيث أقدم 8 شباب على اغتصاب فتاة بعد تخديرها أثناء حفلة، وبعدها وقع كل مغتصب منهم باسمه على جسدها وتصويرها فيديو لإبتزازها بعد ذلك ولم يتم التحقق حتى الأن في الواقعة.

وتصدر هاشتاج جريمة الفيرمونت موقع “تويتر” بأكثر من 10.3 آلاف تغريدة، منددين بالحادث ومطالبين بمحاسبة هؤلاء الشباب، كما تداول أسماء وصور المتهمين، وهم:” ع.ف، ع.ال، خ.م، ع.ح، أ.ط، ب.خ، ي.ك”.

فيما قال آخرون أن تلك الفتاة لم تكن الوحيدة، ولكنهم 6 فتيات على الأقل، وقعوا ضحايا لهؤلاء المتهمين.

0
التخطي إلى شريط الأدوات