بريطانيا تعلن إصابة أول قطة بـ «كورونا»

لا دليل على أنها نقلت الفيروس إلى حيوانات أخرى

أعلنت السلطات الصحية البريطانية، اليوم الاثنين، تأكيد أول إصابة بفيروس “كورونا” لدى قطة في المملكة المتحدة.

وقالت كبيرة المسؤولين البيطريين في المملكة المتحدة كريستين ميدلميس، إنه لم يكن هناك دليل يشير إلى أن الحيوانات الأليفة تنقل الفيروس إلى البشر، مُضيفة أن القطة أُصيبت بالفيروس عبر أصحابها، الذين ثُبتت إصابتهم بالمرض ثم تماثلوا للشفاء بعد ذلك، حسب ما أوردته مجلة “بوليتيكو”، في نسختها الأوروبية.

ومن جانبها، قالت المديرة الطبية للصحة العامة في إنجلترا إيفون دويل، إن الأمر لا يجب أن يكون محلًا للقلق، موضحة أن التحقيق في هذه القضية يشير إلى أن العدوى انتشرت من البشر إلى الحيوانات وليس العكس.
بدورها، أشارت وزارة البيئة والأغذية بالمملكة المتحدة، إلى إنه لا يوجد دليل حتى الآن على أن القطة نقلت الفيروس إلى حيوانات أخرى.

وأحالت السلطات البريطانية القضية إلى المنظمة العالمية لصحة الحيوان، التي تراقب حوادث انتقال العدوى إلى الحيوانات.

0
التخطي إلى شريط الأدوات