بالمخالفة لقانون حماية الآثار.. «الجمارك» تضبط محاولة تهريب «إسطرلاب» أثري

34

أ ش أ 

تمكنت سلطات جمارك مطار القاهرة الدولي من ضبط محاولة تهريب اسطرلاب (آلة فلكية) أثرية بالمخالفة لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته والقرار الجمهوري رقم 114 لسنة 1973، الذي ينص على منع تداول وبيع المقتنيات التراثية والثقافية بطرق غير مشروعة، وقانون الجمارك رقم 207 لسنة 2020 وقانون الاستيراد والتصدير رقم 118 لسنة 1975.
ففي أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين من كازابلانكا على رحلة الخطوط الجوية المغربية، اشتبه مأمور اللجنة الجمركية في راكب مصري الجنسية أثناء محاولته الخروج من بوابة اللجنة الجمركية نظرا لارتباكه.
وبتمرير حقائبه على جهاز الفحص بأشعة “إكس راي”، وبالتفتيش، تبين وجود قطعة معدنية قديمة يشتبه أن تكون من الآثار.
وعقب استدعاء لجنة من مركز الوحدات الأثرية بمطار القاهرة، ومعاينة القطعة المضبوطة، أقرت أنها قطعة أثرية من الحضارة الإسلامية صنعت في عام 1142 هجري ولها صلة وثيقة بالآثار الإسلامية في مصر من حيث أسلوب صناعة الإسطرلابات وطرق زخرفتها وأسلوب الكتابة المنفذة عليها وتخضع لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983.
وقرر مدير عام جمارك القاهرة اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضر ضبط جمركي برقم 149 لسنة 2022 وتحريز المضبوطات وعرض الراكب على النيابة المختصة.
يذكر أن الأَسطرلاب هي آلة فلكية قديمة، تمثل نموذجًا ثنائي البعد للقبة السماوية، الذي يظهر كيف تبدو السماء في مكان محدد عند وقت محدد. ويتم رسم السماء على وجه الأسطرلاب بحيث يسهل إيجاد المواضع السماوية عليه.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.