رئيس التحرير

محمد كمال

انخفاض أسعار الهدايا التذكارية للأمير هاري

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

تراجعت أسعار البضائع التذكارية التي تظهر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل في مسقط رأس الأول في وندسور الإنكليزية ، بعد انفصالهما عن العائلة المالكة.

وخفضت محلات الهدايا في الشوارع المجاورة لقصر وندسور الأسعار يوم الاثنين.

وسيتوقف الأمير هاري وميغان عن استخدام ألقابهما الملكية وسيتخليان عن تمويل الدولة، حتى يتمكنا من ممارسة حياة مستقلة.

واعلن قصر باكنغهام، السبت، ان الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لن يحملا لقب “صاحب السمو الملكي” ما يعني أن الزوجين لم يعودا أفرادا عاملين في العائلة المالكة لبريطانيا.

وقالت الملكة إليزابيث الثانية في بيان إن عائلتها توصلت لتفاهم بناء وداعم للأمير هاري وعائلته، مشيرة إلى أن الثنائي وابنهما، الأمير أركي، سيبقون أفرادا محبوبين من العائلة الملكية.

وأضاف البيان أن هاري وميغان لن يتلقا أموالا عامة بعد الآن، وسيدفعان الأموال التي تنفق على تجديد كوخهما، موضحًا أن الزوجان سيدفعان ما يقرب من 2.4 مليون جنيه إسترليني (3.1 مليون دولار) من أموال دافعي الضرائب التي تم إنفاقها في تجديد كوخهما بالقرب من قلعة وندسور.

وأشارت الملكة إليزابيث الثانية إلى أنها تدرك التحديات التي واجهها هاري وعائلته بسبب الرقابة المكثفة عليهما خلال العامين الماضيين، لافتة إلى أنها تدعم رغبتهما بعيش حياة يتمتعون فيها باستقلالية أكبر.

وأعربت ملكة بريطانيا عن شكرها للأمير هاري وزوجته على العمل الذي قاما به في بريطانيا وخارجها، وعن فخرها بميغان التي أصبحت “بسرعة” فردا من العائلة، وعن أملها بأن يسمح الاتفاق الذي تم التوصل إليه لهما ببدء حياة جديدة أكثر سعادة وسلاما.

ويأتي البيان بعد إعلان الأمير هاري المفاجئ للعائلة المالكة البريطانية، قبل أسبوعين، بتخلليه هو زوجته ميغان ماركل عن صفتهما الملكية، ورغبتهما في الاستقلال المادي.

واجتمعت ملكة بريطانيا مع حفيدها الأمير هاري، بعد أن أثار الزوجان أزمة في العائلة المالكة بإعلانهما التخلي عن واجباتهما الرسمية وقضاء وقت أطول في أمريكا الشمالية.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة