رئيس التحرير

محمد كمال

اليوم ذكري استشهاد البطل عمر عبد الصبور

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp

تمر اليوم الذكري السنوية الثانية لاستشهاد الملازم أول عمر عبد الصبور من شهداء العمليات العسكرية في سيناء و من أبناء حدائق القبة .

وكانت وزارة التربية والتعليم، قد أطلقت ، اسم الشهيد ملازم أول “عمر عبدالصبور”، على مدرسة “الدويدار” بحدائق القبة، العام الماضي ، تخليدًا لذكراه، حيث حضر العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث العسكري، مراسم الافتتاح، والنائب خالد شعبان، واللواء محمد سالم رئيس حي حدائق القبة، وأسرة الشهيد وزملاؤه، وعدد من رجال الأزهر والكنيسة.

وقال والد الشهيد، إلى أن “عمر” كان يخدم في سيناء ويشارك في العمليات العسكرية ضد الإرهاب دون علمه، حتى لا يجعله يصاب بالقلق: “كان بيقولي بيخدم في الإسماعيلية والسويس، ومعرفتش إنه كان بيخدم في سيناء إلا بعد ما مات، عمومًا اللي بيخدموا في سيناء بيخبوا على أهلهم عشان ميقلقوش، ولما شاب عنده 21 أو 22 سنة يتحمل مسؤولية زي دي تبقى الكلية الحربية مصنع الرجال، والجيش بيخلف رجالة”.

وأحيا شباب حدائق القبة ذكري استشهاد البطل عمر عبد ىالصبور يوم ذكراه بعدد من التدوينات التي تؤكد مدي الحب الذي كان يتمتع به وسط أبناء منطقته .. رحم الله الشهيد .

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة