اليوم.. بطولة «أبوظبي للجو جيتسو»

تنطلق اليوم منافسات الجولة الخامسة من النسخة الخامسة لبطولة أبوظبي جراند سلام للجو جيتسو، التي تقام بصالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي.
وتنطلق المنافسات عند الخامسة مساءً بإقامة نزالات الحزام الأزرق، بمشاركة 535 لاعباً ولاعبة، وتستمر المنافسات لمدة 4 ساعات.
وفي اليوم الثاني تتواصل الفعاليات بإقامة نزالات الحزامين البنفسجي والبني، إضافة إلى إقامة بطولة ملكة البساط، التي تقام للمرة الثانية ويشارك فيها 6 بطلات مصنفات للوزن الثقيل يتم تقسيمهن إلى مجموعتين.
وتقام بعد غدٍ منافسات اليوم الختامي بنزالات الحزام الأسود، الذي يشارك فيه 32 لاعباً من مختلف أنحاء العالم.
ويشارك في البطولة التي تقام للعام الخامس على التوالي 926 لاعباً ولاعبة من 63 دولة، موزعة بواقع 723 لاعباً، و203 لاعبات.
وتؤكد بطولة أبوظبي جراند سلام أنها واحدة من أهم البطولات التي تجمع الأندية والأكاديميات حول العالم، حيث يشارك في منافسات الحدث 118 نادياً وأكاديمية من مختلف أنحاء المعمورة، في مقدمتهم أهم وأكبر عشر أكاديميات للجو جيتسو في العالم، وهي جي إف تيم وجراسيا بارا وأتوس وزد أر تيم ونوفا ينيو وأليانس وكريكو كوستا من البرازيل، وتشيك مات من الولايات المتحدة الأميركية، وولودوس الروسية، إضافة إلى نادي الوحدة.
ويتنافس المشاركون في أربعة أحزمة هي الأزرق والبنفسجي والبني والأسود، ويخوض منافسات الحزام الأزرق 535 لاعباً ولاعبة بواقع 385 لاعباً و150 لاعبة، أما نزالات الحزام البنفسجي فيتنافس فيها 136 لاعباً ولاعبة بواقع 115 لاعباً و21 لاعبة، وتقتصر منافسات الحزام البني عل الرجال فقط، حيث يخوض النزالات فيه 77 لاعباً فيما يخوض منافسات الحزام الأسود 146 لاعباً.
ومن جانبه، أكد عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، أن البطولة منتج إماراتي مميز، وصل إلى العالمية حالياً مع الوصول إلى النسخة الخامسة، وأنها يوماً بعد يوم تكسب أرضاً جديدة وشعبية أكبر حول العالم، مما دفع الكثير من مدن العالم للتواصل معنا والتقدم بطلبات رسمية لتنظيمها سواء في أوروبا أو آسيا أو أميركا اللاتينية، مشيراً إلى أنها أكبر وأهم البطولات حول العالم تقام بنظام الجولات، على ضوء مستوى التنظيم الاحترافي، وتواجدها بقوة في أهم مدن العالم من موسكو إلى طوكيو إلى لوس أنجلوس ثم إلى ريو دي جانيرو وأبوظبي ثم لندن.
وقال الهاشمي: «لم تعد أبوظبي جراند سلام مجرد حدث رياضي لأنها أصبحت جسراً من جسور التواصل للإمارات مع دول العالم، وباتت تحظى باهتمام رسمي وشعبي كبيرين في مختلف المدن التي تقام بها، وأكبر دليل على ذلك حرص فخامة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو على حضورها في النسخة الرابعة، وكذلك حرص يوريكو كويكي حاكمة طوكيو على حضورها مرتين».
وتوجه بهذه المناسبة بالشكر إلى جميع سفراء الدولة وممثلي السلك الدبلوماسي في المدن التي تقام فيها الجولات، على ضوء جهودهم وتعاونهم الكبير لدعم نجاح البطولة.
وتابع الهاشمي: «مشروع الجو جيتسو الإماراتي تجاوز حدود الرياضة ليصبح ثقافة مجتمع، ولهذا حقق قفزات نوعية هائلة على المستويات كافة في وقت قصير، فليس من السهل أن يصل عدد ممارسي هذه الرياضة بالدولة 170 ألف لاعب ولاعبة، في مختلف المراحل السنية، وليس من السهل أن نقترب من الرقم 100 ألف لاعب ولاعبة في برنامج الجو جيتسو المدرسي، وأن تصبح هذه الرياضة معتمدة بشكل رسمي في الكثير من مؤسسات الدولة».
وأضاف: «كل هذه المعطيات تحمل مجلس إدارة الاتحاد مسؤولية كبرى في الوصول بخدماته إلى كل مكان بالدولة، وبفضل الدعم الكبير الذي تحظى به هذه الرياضة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أصبحت أبوظبي عاصمة الجو جيتسو في العالم، وأصبحت مقراً للاتحادين الآسيوي والدولي، كما أنها تنظم أكبر البطولات العالمية وتتبنى أفضل البرامج في الكشف عن المواهب وصناعة الأبطال».

0
التخطي إلى شريط الأدوات