النفط يهبط 2% لمخاوف على الطلب

تراجعت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة يوم الخميس بفعل المخاوف من أن تفشي فيروس يصيب الجهاز التنفسي منشأه الصين قد يخفض الطلب على الوقود إذا أضر بالنمو الاقتصادي، لكن حد من الخسائر تراجع في مخزونات الخام الأميركية.

وكانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 1.46 دولار بما يعادل 2.3% إلى 61.75 دولار للبرميل، بعد أن لامست 61.25 دولار للبرميل، أدنى مستوى منذ أوائل ديسمبر/كانون الأول.

وهبطت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.45 دولار أو 2.6% لتسجل 55.29 دولار للبرميل. ونزل العقد في وقت سابق إلى 54.77 دولار للبرميل، أقل سعر له منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

وتقرر يوم الخميس إغلاق مدينتين صينيتين تقعان في بؤرة تفشي فيروس تاجي جديد أودى بحياة 17 شخصا وأصاب نحو 600 آخرين وسط جهود متسارعة من السلطات الصحية في أنحاء العالم للحيلولة دون انتشار وباء عالمي.

أعاد احتمال تفشي وباء إلى الأذهان ذكريات متلازمة الجهاز التنفسي الحادة التي انتشرت في 2002 و2003 انطلاقا من الصين أيضا ونالت من النمو العالمي وحركة السفر.

وقال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه لاستشارات التداول، “قضايا الصحة مثل هذه تمثل عوائق كبيرة لحركة السفر الطبيعية ونتيجة لهذا، فقد أجبرت سوق النفط على أن تأخذ في الحسبان ضعفا كبيرا في الطلب على وقود الطائرات والديزل من الصعب للغاية قياسه لحين احتواء الفيروس الضار بالصحة.”

0
التخطي إلى شريط الأدوات