المحكمة حددت موعد الحكم.. تصالح فرد أمن «كمبوند المعادى» مع المتهم

أمام هيئة محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بزينهم

45

وكالة النيل للأخبار

قال دفاع “محمد. م”، فرد أمن كمبوند المعادى، المعتدى عليه فى القضية المعروفة إعلاميا بضرب “فرد الأمن”، إن موكله تصالح مع المتهم.

جاء ذلك أمام هيئة محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بزينهم، حيث تم الحجز للحكم لجلسة 19 مايو الجارى.

وكان المستشار النائب العام أمر بحبس متهم 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيق معه فيما هو منسوب إليه من استعراضه القوة والتلويح بالعنف واستخدامه ضد فرد أمن بمجمع سكنى بالمقطم، وتعديه عليه بالضرب والسب وإحداث إصابات به، وتقديمه محبوسا إلى محاكمة جنائية عاجلة.

حيث كانت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام قد رصدت تداول مقطع مصور بمواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، يظهر فيه تعدى المتهم على المجنى عليه بالضرب صفعا على الوجه، وبالتزامن مع ذلك تلقت النيابة العامة بلاغا من المجنى عليه تضرر فيه من تعدى المتهم عليه وإحداث إصابات به، فتولت النيابة العام التحقيقات.

إذ أوضح المجنى عليه فى شهادته أنه حال مباشرته العمل كفرد أمن على بوابة المجمع السكنى استوقف سيارة استقلها أربعة أشخاص طلبوا الدخول إلى المجمع السكنى، فاستعلم عن سبب دخولهم، فقرروا دخولهم لأحد العملاء لإصلاح سيارته دون وقوفهم على اسمه، فطلب منهم الاتصال به، فتحدث المتهم إليه هاتفيا وأمره بإدخال المذكورين فسمح لهم، ثم فوجئ بحضور المتهم لاحقا معهم إذ نهره لاستيقافهم، وتعدى عليه بالضرب والسب، وأحدث إصابات به، وقد ناظرت النيابة العامة ما بالمجنى عليه من إصابات، وطالعت التقرير الطبى المحرر بها.

واستمعت النيابة العامة إلى شهادة ثلاثة من المقيمين بالمجمع السكنى أكدوا تعدى المتهم على المجنى عليه بالضرب والسب، وأنهم حاولوا الدفاع عنه والحيلولة بينه وبين المتهم، وقد أكدت تحريات الشرطة صحة حدوث الواقعة على نحو ما جاء فى شهادة المجنى عليه والشهود.

هذا، وقد شاهدت النيابة العامة تسجيلات آلات المراقبة الخاصة بالمجمع السكنى، والتى أظهرت ملابسات الواقعة منذ بداية حدوثها، وتبين منها تعدى المتهم على المجنى عليه دون أن يحاول الأخير رد الاعتداء عليه أو الدفاع عن نفسه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.