At bagon.is you can Buy webshells, phpmailer, Combo list
القهوة بالحليب.. تحمي خلايا الجسم من الشيخوخة وتحدّ من تكسر الحمض النووي | وكالة النيل للأخبار

القهوة بالحليب.. تحمي خلايا الجسم من الشيخوخة وتحدّ من تكسر الحمض النووي

بعد شرب قهوة البندق أو اللاتيه يمكن أن تشعر بالشبع وأن الجوع قد اختفى

50

وكالات

تؤكد أستريد نيليغ التي تشغل منصب مديرة الأبحاث في المعهد الفرنسي للأبحاث الطبية والمتخصصة في تأثير القهوة على الصحة، أن هذا المشروب مليء بالفوائد المعروفة والموثّقة، كما أنه يحتوي على مادة الكافيين الشهيرة، وهي جزيء ذو خصائص محفزة، تقي من التدهور المعرفي، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القيّمة والبوليفينول، كما تشير إلى أن للقهوة تأثيراً خافضاً لضغط الدم على القلب، كما تحمي الخلايا من الشيخوخة، وتحدّ من تكسر الحمض النووي وتقلل من التهاب الأنسجة.

◄ تأثير الحليب

‎لكن ما الذي يحدث عند إضافة الحليب؟ لا توجد دراسة حتى الآن تشير إلى آثار ضارة محتملة على الكافيين. ووفق الأخصائية فإن الجرعة الأولية من القهوة، هي التي ستؤثر في فعالية الكافيين، وليس الحليب.

‎ووفق الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA)، يجب ألّا يتجاوز الشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة عتبة 400 ملغ على مدار اليوم و200 ملغ بالنسبة للنساء الحوامل، أي ما يعادل أربعة إلى خمسة أكواب من القهوة المفلترة خلال اليوم.

◄ ‎أفضل مضاد للالتهاب

‎لا يزال تفاعل الحليب مع خصائص القهوة المضادة للأكسدة، موضع نقاش علمي. ففي الآونة الأخيرة، لفتت دراسة أجرتها جامعة كوبنهاغن، ونشرت في مجلة الزراعة وكيمياء الأغذية، إلى أن مزيج القهوة مع الحليب، له تأثيرات مضادة للالتهابات أفضل من القهوة السوداء البسيطة. وبعد إجراء دراسة في المختبر، وجد الباحثون أن القوة المضادة للأكسدة الموجودة في بوليفينول القهوة، أصبحت فعالة بشكل مضاعف عندما اقترنت بالأحماض الأمينية الموجودة في الحليب.

‎ووفق أستريد نيليغ التي اطلعت على الدراسة ونتائجها، فإن هذه الفرضية لا تزال بحاجة إلى تأكيد لأنها لم تخضع للدراسة لا على الحيوانات ولا على البشر، لكنها أوضحت أن دراسات سابقة أجراها مركز الأبحاث السويسري نيستله، اهتمت بتركيبة بلازما الدم بعد شرب مختلف تحضيرات القهوة، وتبيّن أن إضافة الحليب الكامل لا تؤثر في مادة البوليفينول التي تحتوي القهوة عليها.

◄ ‎ليست قابلة للهضم دوماً

‎بعد شرب قهوة البندق أو اللاتيه، يمكن أن تشعر بالشبع وأن الجوع قد اختفى، والأمر طبيعي للغاية وفق أخصائية التغذية كاترين لاكروسنيير، مؤلفة كتاب «الأغذية المضادة للالتهابات – صحية بشكل طبيعي»، وذلك لأن الحليب يتكون من بروتينات تدفعنا للشعور بالشبع.

‎لكن هذا الشعور بالامتلاء قد يكون مصحوباً، لدى بعض الأشخاص، بعدم الراحة في الجهاز الهضمي أو الانتفاخ أو الغثيان. وبالنسبة لأخصائية التغذية، فإن هذه المضايقات قد تشير إلى عدم تحمل اللاكتوز. وتضيف: «يتم امتصاص هذا السكر الموجود في الحليب عادة في الأمعاء الدقيقة بواسطة إنزيم يسمى اللاكتاز، إلا أن هذا الأخير يتناقص تدريجياً مع التقدم في السن، وإذا توقفت عن تناول الحليب فإنه يختفي. لم نعد نهضم اللاكتوز بسهولة».

‎وتتهم القهوة بالتسبب بالشعور بعدم الراحة على مستوى الجهاز الهضمي لأنها تحفز حركات القولون، لكن لها تأثيراً مفيداً على عملية الهضم. وتقول الأخصائية لاكروسنيير إن القهوة تعمل على تحسين جودة الميكروبات المعوية بفضل احتوائها على ألياف غير قابلة للذوبان كما تحسّن إفرازات عصارة المرارة والبنكرياس، مما يعزز هضماً أفضل للمغذيات الكبيرة مثل الدهون والبروتينات والكربوهيدرات.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.