العراق: مندسون يقتلون المتظاهرين لاتهام الأمن

قالت وكالة الأنباء العراقية على تليغرام نقلاً عن القائد العام للقوات المسلحة إن مندسين يستخدمون أسلحة لقتل المتظاهرين لاتهام القوات الأمنية.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اليوم الخميس، أن الدولة تلاحق المجرمين ولن يفلت أحد من قبضة العدالة.

يأتي ذلك فيما أفادت مصادر العربية بوقوع إطلاق قنابل غاز ورصاص حي على متظاهرين عند طريق “محمد القاسم” في بغداد.

وفي خطوة تصعيدية عمد محتجين إلى إحراق مقر ميليشيات حزب الله قرب جسر الإسكان بالكامل احتجاجاً على عدم استجابة مطالبهم وتلبية لدعوة الحراك بالتصعيد السلمي خلال اليومين المقبلين.

وكان المحتجون عمدوا إلى إغلاق الدوائر الحكومية في النجف بالتزامن مع قرب انتهاء المهلة التي أقرتها التنسيقيات، والتي تنتهي صباح الاثنين القادم. وأكد المحتجون قرب التصعيد الذي بدأ من الجمعة حتى صباح الاثنين.

ودعا الحراك الشعبي في العراق إلى تصعيد في الـ20 من يناير الجاري بانقضاء المهل الممنوحة للسلطات بتحقيق مطالب المواطنين، لا سيما في المحافظات الجنوبية.

وكان توافد إلى ساحات التظاهر في المحافظات الجنوبية عدد كبير من المحتجين، من ضمنهم طلاب الجامعات ورجال العشائر. كما جدد المتظاهرون تهديدهم للطبقة الحاكمة بالتصعيد السلمي خلال اليومين القادمين في حال عدم الاستجابة لمطالب الحراك. (العربية)

0
التخطي إلى شريط الأدوات