رئيس التحرير

محمد كمال

«الصحة»: مخاوف من زيادة الإصابات بفيروس كورونا قريباً

Share on twitter
Twitter
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
مصر حتى الان ما زالت فى الموجة الأولى للفيروس

قالت الدكتورة جيهان العسال، نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، إنَّ هناك تخوفات من زيادة الإصابات بفيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، لافتة إلى ضرورة اتباع كل الإجراءات الاحترازية لتقليل نسب الإصابة بالعدوى.

وتابعت “العسال”، في تصريحات صحفية، أنَّ بروتوكول العلاج الجديد بنسخته الرابعة بدأنا استخدامه بمستشفيات العزل، مضيفة أنَّه تمّ إضافة بعض الأدوية فيه كعقار “الريمدسفير” نظرًا لنتائجة الجيدة معنا ومضاد الفيروسات وعلاج لمتلازمة ما بعد كورونا.

وأكّدت نائب رئيس اللجنة العلمية، أنَّ كل أدوية فيروس كورونا متوافرة، لافتة إلى أنَّ مصر حتى الان ما زالت فى الموجة الأولى للفيروس، محذرة المواطنين من أخذ البروتكول العلاجي لمصابي فيروس كورونا دون استشارة الطبيب.

وتابعت: “نسب الشفاء من فيروس كورونا لدينا جيدة فوصلت الآن إلى 89.7%، ومعظم إصابات فيروس كورونا تترواح بين بسيطة ومتوسطة، ولم يعد هناك حالات حرجة كثيرة”.

وجددت “العسال”، إرشادات وخطوات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، مبينة ضرورة ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي والمداومة على غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون، والتهوية الجيدة وعدم غلق الشبابيك، وعدم المصافحة والتقبيل والأحضان، والعمل على الحد من التجمعات والبعد عن الازدحام قدر الإمكان.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، خروج 122 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 102 ألف و103 حالات حتى اليوم.

وكشفت وزارة الصحة أنَّه تمّ تسجيل 361 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وذكرت وزارة الصحة، أنَّ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 113 ألفًا و742 حالة من ضمنهم 102 ألف و103 حالات تمّ شفاؤها، و6 آلاف و573 حالة وفاة.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *