«الصحة العالمية» عن كورونا في مصر : «الوضع مطمئن»

«الناس اللي مستنية التطعيم للفيروس دا مش وارد خلال السنة دي، ولازم ناخد احتياطتنا الكاملة»


قال الدكتور جمال عصمت مسشتار منظمة الصحة العالمية، إن الوضع الوبائي لـ فيروس كورونا المستجد في العالم في غاية الاشتعال، وإن الإصابات بالفيروس في بعض الدول مثل أمريكا وإيران والبرازيل في زيادة كبيرة، لكن معدلات الوفيات معقولة نظرًا لتحسن أداء الأطباء وقدرتهم على التعامل مع الحالات الحرجة عن ذي قبل.

وأضاف عصمت، في تصريحات صحفية، أنَّ هناك بعض الدول التي لم يكن الفيروس منتشر بها بشكل كبير مثل تونس والأردن وعادت الأرقام في زيادة وبعض البلاد دخلت للموجة الثانية من الفيروس وهي الدول الأوربية، والبلد الوحيدة التي استطاعت السيطرة على الفيروس هي الصين من خلال الإجراءت التي وضعتها.

وأشار إلى أن الوضع الوبائي في مصر مطمئن، فالإصابات كانت مرتفعة وبدأت في النزول ولا تزال وهذا مؤشر جيد، مؤكدا ضرورة توخي الحذر خصوصًا مع دخول فصل الشتاء وعودة الطلاب للمدارس وتقفيل الأبواب والأماكن المغلقة، لافتا إلى أن فيروس كورونا لن ينتهي خلال هذا العام.

وتابع مستشار منظمة الصحة العالمية: “الناس اللي مستنية التطعيم للفيروس دا مش وارد خلال السنة دي، ولازم ناخد احتياطتنا الكاملة فيروس كورونا مالوش أمان، وفي حالة توافر اللقاح سيظل هناك مجموعة تساؤلات في غاية الأهمية منها مدى فعالية اللقاح ومدى قدرته على الاستمرارية وسعره”.

وأكد أن الإجراءات الاحترازية هي الحل الوحيد للتصدي للفيروس، وأن العالم أجمع ما زال في الخانة صفر تجاه التعامل مع الفيروس، وارتداء الكمامات مهم وكذلك غسل الأيدي والبعد عن الأماكن المزدحمة والحفاظ على التباعد الاجتماعي والتهوية ثم التهوية الجيدة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان خروج 68 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 97592 حالة حتى أمس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه جرى تسجيل 106 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.

وقال مجاهد إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، هو 104262 حالة من ضمنهم 97592 حالة تم شفاؤها، و6029 حالة وفاة.

0
التخطي إلى شريط الأدوات