«الصحة العالمية»: أعراض جديدة لـ«كورونا» خلال الموجة الثانية

بدأت تظهر على مصابي الفيروس في الدول التي دخلت في الموجة الثانية

قال الدكتور جمال عصمت، مستشار منظمة الصحة العالمية، إن أعراض فيروس كورونا المستجد تختلف من فترة إلى أخرى، وخلال الموجة الثانية سيكون هناك اختلافات بسيطة بدأت تظهر على مصابي الفيروس في الدول التي دخلت في الموجة الثانية.

وتابع “عصمت” في تصريحات صحفية، أن الأعراض المتداولة والشائعة هي ارتفاع في درجة الحرارة والصداع والتعب والإرهاق وبعض المشاكل في الجهاز التنفسي، مؤخرا بدأت تظهر مشاكل في الجهاز العصبي تتمثل في تعب في العضلات وصعوبة في الحركة، وأيضا مشاكل في الجهاز الهضمي تتمثل في الاسهال والشعور بـ”الغمقان” في النفس.

وفيما يتعلق بأكثر الفئات عرضة للإصابة بفيروس كورونا، نوه مستشار منظمة الصحة العالمية عن الفرق بين الفئات الأكثر عرضه للإصابة والفئات الأكثر عرضة للمضاعفات، فأشار إلى أن أكثر الفئات عرضه للإصابة هم الشباب نظرا لأنهم أكثر الفئات في الخروج والحركة والاحتكاك بفئات مختلفة فنسبة الإصابة بين الشباب على سبيل المثال في أوروبا تصل إلى 70% وقامت دولة كبلجيكا بغلق الكافتيرات والنوادي الليلية وغيرها لرؤيتها بأنها أكثر الأماكن التي ينتشر فيها العدوى، ولكن الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات هم كبار السن والحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة.

وعقب الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، التابعة لوزارة الصحة والسكان، على أنباء ظهور موجة ثانية من الفيروس في دول العالم.

0
التخطي إلى شريط الأدوات