السيسي: من لا يملك جيشًا وطنيًا “لا يملك أمنًا”

12

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه منذ أيام قليلة مرّت علينا ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة الغالية على نفوسنا والتي عسكت إيمانًا بعدالة القضية التي حملها أبناء مصر على أكتافهم وعبء الدفاع عنها ليتمكنوا أن يخطّو بحروف من نور معركة نضال أصبحت علامة فارقة في العلوم العسكرية.

وأضاف الرئيس في كلمته بالندوة التثقيفية الـ32 للقوات المسلحة، اليوم الأحد، أن دراساتنا لنصر أكتوبر المجيد عام 1973 تقود إلى خلاصات هامة منها، أن التضحية من أجل الوطن، والعمل بصبر واجتهاد لبنائه هو سمة شعب مصر، الذي لم يتغير وما زال قادرًا على التضحية من أجل وطنه.
وأشار الرئيس إلى أن الانتصار في أكتوبر يشير إلى أهمية الإصرار على تحقيق الهدف بمواصلة الطريق الذي عزم المصريون على استكماله رغم المصاعب الاقتصادية والتي تدرك الدولة مدى شدتها، ولكنه طريق حتمي لنحقق ما نحلم به من أجل الوطن، وهو طريق نسير فيه بنجاح وفق شهادات المؤسسات الدولية بما شهدته مصر من معدلات نمو اقتصادي.
وأكد الرئيس أن من لا يملك جيشًا وطنيًا وسلاحًا عصريًا “لا يملك أمنًا”، مشددًا على حرصه على تعزيز القوات المسلحة المصرية، لأننا دولة محورية في محيط مضطرب “فلا أمن ولا استقرار من دون مصر”، ويجب علينا العمل من أجل التقدم والازدهار.
ولفت الرئيس السيسي إلى أن مصر تواجه حرب معلومات تكمن رسائلها في الاجتزاء والتضليل ويجب الانتباه له، فظاهره يتجمل في الدعوة لمصالح الشعب وباطنه يحمل الشر والسوء لمصر عبر زعزعة الاستقرار بين شعب ومصر ومؤسساته.
ووجه الرئيس حديثه لأبناء مصر قائلًا “وضعوا مصلحة الوطن نصب أعينكم.. لا تلفتوا لدعاوى التشكيك والإحباط”، لافتًا إلى أن تلك الدعوات تأتي مصحوبة باهداف شخصية ومصالح ضيفة، ويتوجب علينا أن نكون على قدر المسؤولية ونعي أين تكمن مصلحة الوطن لتكون لمصر المكانة التي تليق بها بين الأمم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

Your email address will not be published.